الرئيسية / بوابة المجلس / البيانات / بيان بخصوص مجزرة آل الماشي
%d9%85%d8%ac%d9%84%d8%b3-%d8%b3%d9%88%d8%b1%d9%8a%d8%a7-%d8%a7%d9%84%d8%af%d9%8a%d9%85%d9%82%d8%b1%d8%a7%d8%b7%d9%8a

بيان بخصوص مجزرة آل الماشي

-في ظل تسارع الأحداث بشقيها العسكري والسياسي وعلى الصعيدين الداخلي والخارجي على الساحة السورية والانتصارات المتتالية التي تفرض نفسها على أرض الواقع من قلب مشروعنا وطرحنا للمفهوم الديمقراطي والسعي جاهدين لتطبيقه عمليا لنجني ثماره ونصدر جزء من الاستقرار لمدننا في كافة أرجاء الوطن السوري.
تسعى أيدي الغدر والظلام محاولة المساس من نقطة إرتكاز وقوة مفهومنا الأساسي واللبنة التي يستند إليها الطرح الديمقراطي من (ثقافة التعايش السلمي إلى التجانس ما بين مكونات الشمال السوري) لتصدر لنا رسالة مفادها الخسارة أمام تكاتف ابناء المنطقة في وجه أي فكر ظلامي تكفيري دخيل ..
-إن عمليات القتل البشعة تنم عن حالة من التخبط والعجز في صفوف التنظيمات الإرهابية وكل من يقف خلفها داعمة؟..
-لذا فالهجوم الإرهابي الأخير على قرية الماشي جنوب مدينة منبج والذي أسفر عن سقوط إثني عشر شهيدا وعن ستة جرحى؛ أغلبهم من عائلة الرئيس المشترك لمجلس منبج المدني (فاروق الماشي) هو عمل إجرامي مدان من كافة الأطراف والقوى الديمقراطية المؤمنة بوحدة تراب الوطن السوري ووحدة صف أبنائه…
-لقد كان هذا العمل الإجرامي نتيجة تصدي قوات مجلس منبج العسكري لإرهابهم والدفاع عن أرضهم وشعبهم حيث أن تنظيم داعش يحاول إستهداف المناطق التي حررها المجلس العسكري من سيطرته في مدينة منبج وريفها، ويقوم التنظيم باستهداف المدنيين في المنطقة رداً على خسارته الكبيرة .
-إن مجلس سوريا الديمقراطي (مسد) يدين ويستنكر هذا العمل الإجرامي البربري و يحث كل القوى والأطراف المتنازعة في سوريا محاولة الجلوس والحوار للخروج بحل سياسي سلمي ناجع يدحر هذه القوى ويحد من ممارساتها الظلامية .
-عاشت أخوة الشعوب
-الرحمة للشهداء
-الشفاء العاجل للجرحى
-والنصر لسوريا تعددية ديمقراطية
هيئة الرئاسة لمجلس سوريا الديمقراطية
13/ 10/ 2016

%d9%85%d8%ac%d9%84%d8%b3-%d8%b3%d9%88%d8%b1%d9%8a%d8%a7-%d8%a7%d9%84%d8%af%d9%8a%d9%85%d9%82%d8%b1%d8%a7%d8%b7%d9%8a

شاهد أيضاً

FB_IMG_1512072407327

بيان إلى الرأي العام

بيان إلى الرأي العام تعرضت شنكال لعدوان من قبل جيش الاحتلال التركي الذي استهدف الشعب …