الرئيسية / الأخبار / وفد الحكومة السورية والمعارضة يتبادلان الأهانات في ختام محادثات جنيف

وفد الحكومة السورية والمعارضة يتبادلان الأهانات في ختام محادثات جنيف

انتهت الجولة الأخيرة من محادثات جنيف بشأن الأزمة السورية من دون تحقيق أي تقدم ملموس، وتبادل وفدا الحكومة السورية والمعارضة الإهانات والانتقادات خلال مؤتمراتهما الصحفية التي اعقبت ختام المفاوضات.

وأكد المبعوث الخاص للأمم المتحدة، ستافان دي ميستورا، أن تصرفات وفدي الحكومة والمعارضة السورية كانت مختلفة تماماً خلال المحادثات، كما أنهما كانا يناقشان بجدية المواضيع المطروحة على جدول الأعمال.

وأشار دي ميستورا إلى تحقيق “تقدم متزايد” في المحادثات، مضيفاً أن جميع الأطراف وافقت على ضرورة عقد جولة سادسة من المفاوضات.

وتبادل مفاوضو الحكومة والمعارضة السورية الإهانات الجمعة ووصفوا بعضهم الآخر بـ “الإرهابيين” و”المراهقين” وذلك بعد جولة محادثات السلام التي دامت ثمانية أيام في جنيف.

ولم يلتق الجانبان وجهاً لوجهه خلال هذه المحادثات، إلا أنهما تفاوضا عبر دي ميستورا، وكانا يوجهان انتقادات لبعضهما البعض على شاشات التلفزة بعد كل اجتماع معه.

وقال دي ميستورا إن “الجانبين حريصان على العودة لإجراء المزيد من المحادثات”.

شاهد أيضاً

بيان إلى الرأي العام

بيان إلى الرأي العام وفاءً للشهداء الذين قضَوا في معركة الدفاع عن حرية سورية وشعبها ...