الرئيسية / بوابة المجلس / البيانات الرسمية / بيان الى الأعلام والرأي العام

بيان الى الأعلام والرأي العام

 

تتجدد المجازر في سوريا على أجساد المدنيين الأبرياء، وكأن آلة الحرب لم تزهق مايكفي من أشلاء السوريين، ليصبح مدنيو سوريا مجدداً هدفاً لأعداء الإنسانية الذين لم يسلم من بطشهم أحد ، حيث لم يبق في سوريا بيت إلا وأصابته الفاجعة . إننا في مجلس سوريا الديمقراطية ندين المجزرة المروعة المرتكبة بحق أهلنا في خان شيخون بريف إدلب نتيجة استخدام الأسلحة الكيماوية المحرمة دولياً والتي راح ضحيتها مدنيون أبرياء جلهم أطفال ونساء. كما نعتبر هذه المجزرة جريمة بحق الانسانية يتوجب معاقبة مرتكبيها أياً كانوا ، ونطالب المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته وفتح تحقيق حول هذه المجزرة وكل المجازر التي تعرض لها السوريون ومحاسبة مرتكبيها . إن عدم وجود رادع للقتل سيزيد معاناة الشعب السوري بالإضافة لفقدان المجتمع الدولي لمصداقيته أمام الفاجعة السورية. كما أننا نؤكد على ضرورة وقف الحرب و إيجاد حل فوري للأزمة السورية يحفظ حياة من تبقى ويخلق الأرضية المناسبة لعودة المهجرين والنازحين لبيوتهم والعمل على الانتقال إلى سوريا ديمقراطية يحلم بها كل السوريين .

مجلس سوريا الديمقراطية

5/نيسان / 2017