#بيان

 

يضرب الارهاب كنيستي طنطاوالاسكندرية في مصر أثناء قيام القداس الأخير في أحد الشعانين قبل عيد الفصح حيث ذهب ضحية هذا التفجير الجبان 43 شهيدا مدنيا وجرح أكثر من 100مدني وحيث تبنى تنظيم داعش الإرهابي هذه الجريمة معبرا عن إجرامه الذي لا حدود له مهددا كل الدول والاديان والمكونات . إننا في مجلس سوريا الديمقراطية ندين هذه الجريمة البشعة التي استهدفت دور العبادة والمدنين ونحن مصرون على محاربة هذا الارهاب حتى نهزمه وإن وصول قوات سوريا الديمقراطية إلى عاصمته المزعومة مدينة الرقة ومحاصرتها يأتي في سياق إصرارنا على القضاء عليه. باسم مجلس سوريا الديمقراطية نقدم تعازينا لأسر الضحايا وللحكومة المصرية ونتمنى الشفاء العاجل للجرحى كما ندعو المجتمع الدولي لتكثيف الجهود من اجل القضاء على هذا الارهاب الذي عانت منه الشعوب وبالاخص شعبنا السوري على مدى عدة سنوات . مجلس سوريا الديمقراطية 2017،4،9

شاهد أيضاً

The Office for the Development and Humanitarian Affairs calls on international organizations to support displaced people in the camps

In its periodical meeting on Sunday, 4 November, the Office for Development and Humanitarian Affairs ...