الرئيسية / بوابة المجلس / البيانات / مجلس شباب سوريا الديمقراطية
17965684_194056834439865_158379670_n

مجلس شباب سوريا الديمقراطية

بيان إلى الرأي العام بتاريخ 15/4/2017 فجعت الضمائر الانسانية أثناء عملية استمرار التهجير القسري في سوريا بحادثة يندى لها الجبين وتقشعر لها الأبدان وذلك بتفجيري حافلتي المهجرين من مدينتي كفر يا والفوعة أثناء رحيلهم الى ريف دمشق هذه الحادثة المروعة والتي ذهب ضحيتها اكثر من مئة شهيد ومئات الجرحى بينهم اطفال ونساء .والمشاهد المروعة التي شوهدت في ميدان الحادثة لا تمت للانسانية بأي صلة بل تؤكد أن كل ما يحدث هو برنامج يستهدف اللحمة الوطنية في سوريا ودق إسفين في نعش الوحدة الاجتماعية المهددة أصلا بسبب الاعمال القذرة للاطراف السياسية الساعية للسلطة لا اكثر . ونحن كمجلس شباب سوريا الديمقراطية نستنكر باشد العبارات هذه المجزرة المروعة ونتقدم بأحر التعازي لذوي الضحايا الابرياء ونتمنى لهم الصبر والسلوان جميعا ونؤكد بان هذه المجزرة بغض النظر عن من قد يكون المستفيد منها إلا أنها لا تعبر إلا على غياب الضمير الانساني لمن نفذها وهي سلسلة من المؤامرات المحاكة على شعبنا السوري والتي ترافقت مع مجزرة الكيماوي على أهلنا في خان شيخون والضربة الامريكية على قاعدة الشعيرات وضمن هذه المعطيات لابد أن نفكر ونستنتج أننا في سوريا فرض علينا واقع أليم تلعب فيه جميع القوى الإمبريالية لعبتها القذرة مستغلة محبي السلطة من الطرفين نظاما ومعارضة راديكالية ويذهب ضحيتها من لا ذنب له كما وأننا نهيب بجميع شبابنا السوري أن ينتبه لهذه الأمور وليعلمو جيدا بأنه لا خلاص لوطننا الا بالتعاضد والتكاتف واللحمة بين جميع مكونات الشعب السوري وأن لا ينساقو إلى عمليات التحريض… المؤدية بدورها إلى عمليات الفعل ورد الفعل والتي لا ضائل منها الا مزيد من سفك الدم البرئ وإشعال حرب لا نهاية لها يستفيد منها أعداء الوطن ونؤكد بأننا كمجلس واقفين وداعمين ومستعدين لفتح حوار شامل مع جميع شباب وشابات سوريا الذين استخدموا للأسف كوقود لهذه الحرب حوار يجمع جميع الأفكار سقفه محبة الوطن والعمل لأجل رفعته ونهضته والابتعاد عن الأمور المؤججة للصراع وذلك لتوسيع إمكانية الخروج بحل لسوريا يضمن حقوق كل مكوناتها وشرائحها وفئاتها عشتم وعاشت سوريا . مجلس شباب سوريا الديمقراطية 17 / 4 / 2017

شاهد أيضاً

QSD

بيان القيادة العامّة لقوّات سوريّا الديمقراطيّة إلى الرأي العام

لقد بدأت حملتنا لتحرير بلدة “الدشيشة” بتاريخ 3/حزيران/ يونيو المنصرم، وهي تأتي في إطار استكمال …