مسد: بيان إلى الرأي العام

مسد: بيان إلى الرأي العام

- ‎فيالبيانات
881
بيان صحفي

بيان إلى الرأي العام
يتوجه مجلس سوريا الديمقراطية- مسد إلى عموم الشعب السوري بأحر التهاني بمناسبة قدوم رأس السنة الميلادية وبمناسبة عيد المولد النبوي الشريف وعيد الميلاد المجيد وأن يكون قدومها العام القادم وحالة الاستقرار والأمن متحققة في عموم الوطن السوري، ويؤكد المجلس بأن الأزمة السورية على طول سنواتها الخمس لن يكون حلها إلا سياسياً وفق تطلعات الشعب السوري الذي لن يتنازل عن حقه في التغيير الضامن للتحرير من الإرهاب والاستبداد والتأسيس لمجتمع ديمقراطي، وأن أي تحرك لا يأخذ هذا المطلب بعين الاعتبار سيُكتب له الفشل؛ والتعثر الذي حصل في مؤتمر الرياض كنا نتوقعه ولم نفاجئ به خاصة بعد التقصد في تغييب قوى المعارضة الديمقراطية منه.
كما نؤكد بأن الاخفاقات السياسية في بعض حالاتها لن تكون وحدها نصيب السوريين، إذْ أن مآل السوريين تم تمثيله في تأسيس مجلس سوريا الديمقراطية ممثلة بكافة قواها السياسية ولقواتها التي حققت انتصاراً مهماً على مرتزقة داعش الإرهابي وتحرير سد تشرين والعديد من القرى والمزارع من سيطرة التنظيم الإرهابي لها منذ أكثر من عامين، ويأتي هذا التحرير في إطار الحملة العسكرية التي قامت بها قوات سوريا الديمقراطية – ق س د منذ الثالث والعشرين من الشهر الحالي. وهي اليوم تحاصر داعش أكثر وتقوم بتجفيف منابع دعمه بشكل كبير.
كما يدين مجلس سوريا الديمقراطية تدخل الجيش التركي على طول الشريط الحدودي بدءً من عفرين وانتهاء بديرك وهذا ما نعتبره احتلال للأراضي السورية ولن نقبل به، ونعتبره خرقاً للقانون الدولي وانتهاكاً للسيادة السورية، كما نعتبره عداءً يهدد عمق العلاقات التاريخية بين الشعوب في تركيا وسوريا، ونطالب انسحابها الفوري والتعهد بعدم تكراره ونناشد كل القوى الديمقراطية وقوى التحالف الدولي العربي بمتابعة هذا الامر وايقاف مشروع الاحتلال هذا.
من أجل سوريا حرة ديمقراطية
الهيئة الرئاسية لمجلس سوريا الديمقراطية – مسد
27 كانون الأول 2015