الرئيسية / المكاتب / انطلاق مراسم تشييع شهداء قرجوغ

انطلاق مراسم تشييع شهداء قرجوغ

112

ديريك :

شارك الآلاف من أهالي مقاطعة الجزيرة في مراسم تشييع 14 شهيداً من مقاتلي ومقاتلات وحدات حماية الشعب والمرأة الذين استشهدوا جراء العدوان التركي وقصفه بالطائرات بتاريخ 25 نيسان الجاري على جبل قرجوغ وقد وصل الآلاف من الآهالي الى مقبرة الشهيد خبات ديرك، وهناك بدأت المراسم بالوقوف دقيقة صمت على ارواح الشهداء مع تقديم عرض عسكري مهيب قدمه مقاتلو وحدات حماية الشعب والمرأة.

وبعدها ألقت القيادية في وحدات حماية المرأة (سوزدار ديرك) كلمة قدمت فيها العزاء لذوي الشهداء وقالت “الإعتداءات والهجمات التركية هذه لن تثنينا عن مواصلة النضال نحو تحرير أرضنا وشعبنا، بل إننا نقوى أكثر لأنو تزيد لدينا الإصرار على الانتقام لشهدائنا ومتابعة مسيرتهم، وإننا اليوم نقول لكافة الجهات والأطراف التي تدعي دعمها لوحدات الحماية إظهار موقفهم الصريح تجاه هذا الاعتداءات والهجمات التركية على مواقع قواتنا”.
وفي ختام حديثها جددت سوزدار العهد للشهداء بمواصلة طريقهم وقالت” سنبقى على خطا رفاقنا وسنرفع أعلامنا في كل مكان كانوا يحلمون أن ترفع فيه، وقرجوغ وشنكال لن تبق خالية”، ورددت شعار الخلود للشهداء.
ثم ألقى القيادي في وحدات حماية الشعب (حسن قامشلو ) كلمة قدم فيها العزاء لذوي الشهداء وعموم الشعب الكردي وقال” إن المرحلة التي نمر بها مرحلة حساسة، إننا اليوم نقاتل ضد مرتزقة متوحشين، ونعاهد بإننا لن نبق بدون رد على الهجمات الغادرة للعدوان التركي بالتواطؤ مع الخونة، وندرك بأن هذه الهجمات جاءت في وقت يتوجه فيه مقاتلو الحرية نحو الرقة ويدحرون المرتزقة فيها، وهدف تركيا منها دعم المرتزقة مرة أخرى وإطالة عمرها، ونؤكد مرة أخرى أنه مهما تعرضنا للضغوطات والهجمات والغدر لن تُكسر إرادتنا وسنواصل المقاومة والنضال”.
ودعا حسن التحالف الدولي لتحديد موقف واضح من هذه الهجمات وإعتداءات الحكومة التركية، مشيراً أن المقاومة التي تجري في روج آفا وشمال سوريا اليوم هي حرب الكرامة والحرية، وبأنهم يستمدون القوة والإرادة من الشهداء والشعب، وبأنهم لن يوقفوا حربهم ضد الإرهاب، وعاهد في ختام حديثه بمواصلة النضال والانتقام للشهداء”.
2017/4/29