الرئيسية / المكاتب / اجتماع لاستذكار 24 شهيد في حي المشيرفة

اجتماع لاستذكار 24 شهيد في حي المشيرفة

حسكة- بمناسبة يوم الشهداء دعا مجلس حي مشيرفة بمدينة حسكة جميع عوائل الشهداء في الحي لاستذكار 24 شهيدا من أبناء الحي، وذلك خلال اجتماع.

ونظم مجلس حي مشيرفة في مدينة حسكة اجتماعاً لاستذكار شهداء الحي، وحضر الاجتماع العشرات من عوائل الشهداء، الإداري في حركة المجتمع الديمقراطي يوسف شيخو، بالإضافة إلى أعضاء مجلس حي مشيرفة.

بدأ الاجتماع بالوقوف دقيقة صمت، من ثم تحدث باسم عوائل الشهداء عم المناضلين الثلاث (جكدار عماوي وعزيز عماوي، سمير عماوي) سليمان عماوي والذي شكر في بداية حديثه مجلس حي المشيرفة الذي نظم الاجتماع من أجل استذكار شهداء الحرية.

وتابع عماوي قائلاً: “أنحني إجلالاً وإكراماً لهؤلاء الأبطال الذين ضحوا بأرواحهم في سبيل حرية شعبهم وأرضهم والذين لم يخضعوا للقوى الظلامية الذين دخلوا إلى مناطقنا واستولوا على بيوتنا ولكن بفضل دماء هؤلاء الشهداء نحن في وطننا وبمنازلنا”.

كما وجه كلمة لأهالي الشهداء بأن يبقوا مرفوعي الرأس دوماً بفضل أبنائهم الشهداء لأنهم أشعلوا دروب الحرية بالنور من أجل إنارة الحياة لشعبهم.

وأنهى سليمان عماوي، حديثه مشيراً إلى أن جميع المناضلين هم شهداءهم لأن كل مكون يقطن في شمال سوريا شارك بتحرير أرضه وسقاها بدمه.

من ثم تحدثت الرئيسة المشتركة لمجلس حي مشيرفة كلستان عبدي، والتي طلبت الصبر والسلوان لذوي الشهداء وباركت يوم الشهداء على جميع المقاتلين في جبهات القتال.

وأشارت كلستان عبدي، أنه في يوم الشهداء استشهد حقي قرار وهو أول شهيد في حركة التحرر الكردستانية، ولفتت بأن شهادته أصبحت نوراً وطريقاً للحرية لجميع الشعوب المقاومة، ونوهت بأن جميع الشهداء هم مشاعل نور.

ومن جانبه هنأ الإداري في حركة المجتمع الديمقراطي يوسف شيخو، جميع عوائل الشهداء بالذكرى السنوية لعيد الشهداء وقدم شكره لأهالي الشهداء الذين ربوا أولادهم على حب الوطن.

وأوضح شيخو، بأن الشهيد هو من يساهم في وأد الفتنة وخلاص الشعوب من الظلم، منوهاً بأن الوحدة والاستقرار والأمان الذي ننعم به الآن هو بفضل شهداء الحرية.

وقال الإداري في حركة المجتمع الديمقراطي “الشعب سيبقى واحد وسيسيرون على طريق شهداءهم”.

واختتم الاجتماع بإلقاء كلمة أخيرة من قبل والدة الشهيد زياد مامو، زكية مامو قائلة “أهنأ القائد الأممي عبدالله أوجلان بعيد الشهداء”.

وأكدت بأنها كوالدة شهيد وأن لزم الأمر سوف تحمل السلاح في وجه كل من يحاول التعدي على الأراضي التي تحررت بفضل دماء الشهداء.