الرئيسية / المكاتب / درار: معركة الرقة الكبرى هي الانجاز الأكبر لإنهاء داعش في المنطقة

درار: معركة الرقة الكبرى هي الانجاز الأكبر لإنهاء داعش في المنطقة

أوضح الرئيس المشترك لمجلس سوريا الديمقراطية رياض درار أن معركة الرقة الكبرى ستتيح عودة لائقة لشعبها بعد ما عانوه من ظلم الارهاب، مؤكداً بأنه رد قوي على العراقيل الاعلامية والسياسية والعسكرية التي لم تثني المقاتلين من الاستمرار في تحرير سوريا.

وجاء تصريحات رياض درار الرئيس المشترك لمجلس سوريا الديمقراطية مع مراسل وكالة انباء هاوار، عقب إعلان قوات سوريا الديمقراطية عن بدء معركة الرقة الكبرى يوم أمس الثلاثاء لتحرير ما تبقى من المدينة من مرتزقة داعش وانقاذ المدنيين من الظلم.

وأشار درار أن  تحرير الرقة مستمر على عدة مراحل بجهود قوات سوريا الديمقراطية ودعم التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية، مضيفاً أن”عملية الحسم التي بدأت اليوم هي الانجاز الأكبر الذي يعمل على انهاء داعش في المنطقة وخاصة في عاصمتها المزعومة الرقة وريفها”.

ونوه درار أن عملية التحرير لم تتوقف بل استمرت إلى أن وصلت هذه المرحلة من النصر رغم العراقيل من عدة أطراف أقليمية وداخلية قائلأ “إن هذه المعركة هي من نتاج الملاحم البطولية لقواتنا في كوباني وتل ابيض والهول والشدادي ومنبج، وهو تعبير على أن العراقيل الاعلامية والسياسية والعسكرية لبعض الجهات لم تثني المقاتلين من الاستمرار في تحرير سوريا، وهو رد وثأر على الهجوم الغادر في قرجوخ”.

كما أردف درار بالقول “تحرير الرقة سيتيح لقواتنا التقدم بسهولة في تحرير المناطق الجنوبية والشرقية من فلول داعش، ويحقق عودة لائقة للشعب بعد ما عانوه من ظلم الارهاب بأحكامها المتطرفة والمتشددة، كما ستتيح استقراراً يجعل الشعب يتذوق طعم الحرية الحقيقية بإعادة المجتمع لقدراته على البناء والإدارة الذاتية لشؤونهم”.

وفي نهاية حديثه حي رياض درار الرئيس المشترك لمجلس سوريا الديمقراطية كل القوى المشاركة في معركة الرقة الكبرى وخاصة وحدات حماية المرأة لما لها دور في القيادة، مناشداً أبناء المنطقة بالمزيد من التكاتف والألتفاف حول قواتها وحول قضيتها ضد الإرهاب لبناء سوريا ديمقراطية تعددية موحدة ومجتمع حر.