الرئيسية / المكاتب / ق س د تقترب من الرقة القديمة، تصعيد عسكري جنوب سوريا واشتباكات في الباب

ق س د تقترب من الرقة القديمة، تصعيد عسكري جنوب سوريا واشتباكات في الباب

تطرقت الصحف العربية الصادرة صباح اليوم إلى حملة تحرير الرقة، والشأن السوري، والاشتباكات بين مرتزقة تركيا في الباب، بالإضافة إلى حملة تحرير الموصل، والأزمة القطرية، والشأن الليبي.

حملة تحرير مدينة الرقة

وعن حملة تحرير مدينة الرقة كتبت صحيفة الشرق الأوسط تحت عنوان “معارك الرقة في المرحلة الصعبة بعد ملامسة المدينة القديمة”، وقالت “لامست قوات سوريا الديمقراطية وسط مدينة الرقة من الجهة الشرقية، بعد السيطرة على حي الصناعة الاستراتيجي، وسط استمرار المعارك”.

وكتبت صحيفة النهار تحت عنوان “المعارك تتواصل في الرقة، سوريا الديمقراطية تتقدم بسرعة في حي الصناعة”، وقالت “تخوض  قوات سوريا الديموقراطية المدعومة من الولايات المتحدة، معارك مع جهاديي تنظيم “الدولة الإسلامية” على مشارف المدينة القديمة في الرقة، معقل التنظيم في شمال سوريا”.

صحيفة الزمان كتبت تحت عنوان “قوات سوريا الديمقراطية تقترب من الرقة القديمة وتدهور سريع في داعش”، وقالت “تخوض قوات سوريا الديموقراطية الاثنين معارك مع تنظيم داعش على مشارف المدينة القديمة في الرقة، معقل التنظيم في شمال سوريا، وتتقدم القوات  بسرعة غير متوقعة في الرقة التي كانت الحصن الحصين للتنظيم الارهابي ومقر الخلافة المزعومة”.

الشأن السوري

وفي الشأن السوري كتبت صحيفة الحياة تحت عنوان “دمشق تتجه لمعركة حاسمة في درعا للوصول إلى الحدود الأردنية”، وقالت “صعدت القوات النظامية السورية والميليشيات الموالية لها من هجماتها على منطقة تسيطر عليها فصائل المعارضة في مدينة درعا الجنوبية في تمهيد محتمل لهجوم واسع النطاق لانتزاع السيطرة على المدينة التي تحتل مكاناً استراتيجياً على الحدود مع الأردن”.

القدس العربي كتبت تحت عنوا ن “تصعيد عسكري جنوب سوريا، والميليشيات الشيعية واقع ميداني على الحدود الأردنية”، وقالت “النداءات والمناشدات التي تصدر باتجاه الأردن وبقية الأطراف من مجموعات عسكرية معارضة في جنوب سوريا ومن لجان أهلية، تكاثرت خلال اليومين الماضيين، وبصورة توحي بأن اهالي درعا والقرى المحيطة بمثلث التنف في طريقهم نحو سيناريو مدينة حلب”.

الأهرام المصرية كتبت تحت عنوان “الجيش السوري يواصل التقدم في درعا وحمص”، وقالت “حقق الجيش السوري أمس سلسلة من الانتصارات العسكرية والاستراتيجية ضد تنظيم داعش الإرهابي، حيث اقترب من السيطرة على مدينة درعا بالكامل، كما اقترب من حقل «آراك» البترولي فى محافظة حمص”.

القبس كتبت تحت عنوان “معركة الجنوب معركتان بأربع جبهات”، وقالت “أكد الناطق الرسمي في تحالف «جيش الثورة» المقاتل في جنوب سوريا أبو بكر الحسن أن الوضع في الجبهة الجنوبية يتمثل في معركتين بأربع جبهات، مشيرا إلى أن قوات الجبهة الجنوبية تقاتل تنظيم داعش الإرهابي عبر جبهتين، الأولى على المثلث الحدودي الفاصل بين سوريا والأردن والأراضي المحتلة في قرى وادي اليرموك، فيما الجبهة الثانية تقاتل في البادية السورية لاستكمال تحرير البادية وصولا لدير الزور والبوكمال”.

صحيفة الشرق الأوسط كتبت تحت عنوان “معركة درعا، النظام يقاتل للوصول إلى الحدود الأردنية”، وقالت “كثف النظام السوري قصفه على مدينة دعا، محاولاً تحقيق انجاز ميداني يمكنه من الوصول إلى الحدود الأردنية”.

اشتباكات بين مرتزقة تركيا في الباب

صحيفة الأهرام كتبت عن الاشتباكات بين مرتزقة تركيا في مدينة الباب، وتحت عنوان “اشتباكات بين مسلحي تركيا في الباب”، قالت الصحيفة “قال معارضون وشهود إن اشتباكات وقعت بين مسلحين تدعمهم تركيا فيما بينهم أمس الأول فى مدينة الباب السورية، وقال مصدر آخر في المعارضة إن الاشتباكات العنيفة أسفرت عن سقوط عدد من القتلى وعشرات الجرحى”.

معركة الموصل

وعن معركة الموصل كتبت صحيفة القبس تحت عنوان “زوايا حادة تنتظر العراق بعد تحرير الموصل”، وقالت “أعلن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي اقتراب موعد تحرير الموصل مع تواصل المشوار القليل لتطهير المدينة وبعض توابعها الإدارية والجغرافية من تنظيم داعش الإرهابي، وقال أن رايات النصر سترفع قريبا وان العراق يتجه نحو الإعمار والبناء والاستقرار بعد أن أصبح مقبرة للدواعش وانهى حلمهم بالتمدد”.

صحيفة الحياة كتبت تحت عنوان “العبادي يؤكد انتهاء حلم داعش ، وقالت أعلنت قوات الأمن العراقية أنها ما زالت تحاول إحكام السيطرة على آخر حيين في الموصل قبل حسم المعركة في المدينة القديمة. وأكد رئيس الوزراء حيدر العبادي «انتهاء حلم التنظيم في التمدد وسنعلن النصر قريباً”.

الشرق الأوسط وتحت عنوان “القوات العراقية تقترب من جامع النوري في الموصل”، وقالت “واصلت القوات العراقية تقدمها باتجاه المحور الشمالي للمدينة القديمة التي تستعد لاقتحامها قريباً”.

أزمة قطر

وعن أزمة قطر كتبت صحيفة القدس العربي تحت عنوان “قطر تجدد رفضها الإملاءات الخارجية، وأمير الكويت: لا أستطيع الصمت حيال ما يحصل”، وقالت “أكد وزير الخارجية القطري، محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، أن بلاده لن تساوم حول استقلالية سياستها الخارجية، وأدان الوزير القطري العقوبات التي فرضتها السعودية وحلفاؤها على الدوحة، ووصفها بأنها «تعسفية» وغير قانونية”، وقال أمير الكويت إن «أي إرهاق وأي جهود مهما كانت صعبة تهون أمام إعادة اللحمة الخليجية وإزالة الخلافات”.

صحيفة الحياة كتبت تحت عنوان “الأزمة القطرية تربط خطط أردوغان الاقتصادية”، وقالت “يبدو أن الأزمة القطرية مع دول الخليج ومصر، قد تؤثر في خطط الرئيس رجب طيب أردوغان السياسية والاقتصادية، بعدما عكف منذ عودته إلى زعامة حزب «العدالة والتنمية» الشهر الماضي، على وضع خطة سياسية واقتصادية تقوده إلى الفوز في انتخابات الرئاسة 2019. وتعتمد الخطة على توسيع الإنفاق العام لحفز الاقتصاد التركي المتراجع، بالتزامن مع سياسة خارجية أكثر تنسيقاً مع روسيا في سورية”.

مجلس الأمن يمدد حظر السلاح على ليبيا عاماً آخر

وفي الشأن الليبي كتبت صحيفة القدس العربي تحت عنوان “مجلس الأمن يمدد حظر السلاح على لبيبا لمدة عام”، وقالت “تبنى مجلس الأمن الدولي بالإجماع الاثنين قرارًا يقضي بتمديد حظر السلاح المفروض على ليبيا لمدة عام كامل ينتهي في 12 يونيو/حزيران 2018”.