بريطانيا: حريق هائل يلتهم برجا سكنيا من 27 طابقا غربي لندن

بريطانيا: حريق هائل يلتهم برجا سكنيا من 27 طابقا غربي لندن

- ‎فيالأخبار, رأي حر
642
LUNDUN-QEZAYA-SEWATE-620x364

التهم حريق هائل برجا سكنيا مكونا من 27 طابقا غربي العاصمة البريطانية لندن في الوقت مبكر من الصباح الأربعاء وأفادت أجهزة الإسعاف أن 30 شخصا على الأقل أصيبوا في الحادث ويعكف نحو مئتي رجل إطفاء بالأستعانة بأكثر من 40 شاحنة على إخماد الحريق وتعمل الشرطة على إخماد المبنى والذي يضم 120 شقة بالأضافة إلى المنازل المجاورة المهددة بتساقط قطع حطام من البرج.

أعلنت فرق الإسعاف البريطانية الأربعاء ، أن مئتي رجل إطفاء يعملون باكرا صباح الأربعاء لإخماد حريق هائل التهم برجا سكنيا من 27 طابقا في غرب لندن وأدى إلى إصابة 30 شخصا على الأقل. وأوضح رجال الإطفاء أن “الحريق يمتد من الطابق الثاني إلى الطابق السابع والعشرين”.

وقال مساعد مدير العمليات في أجهزة الإسعاف في لندن ستوارت كريشتون في بيان صدر عند الفجر “بوسعنا أن نؤكد أننا نقلنا 30 مصابا إلى خمسة مستشفيات مختلفة”

وقالت فرق الإطفاء في العاصمة البريطانية إنه “تم استدعاء 40 شاحنة إطفاء ومئتي عنصر إطفاء بسبب حريق في برج ’لانكاستر وست إستايت‘” في حي نورث كنسينغتون. وقال الكومندان دان دايلي من قسم لندن لفرق الإطفاء “يبذل رجال الإطفاء المزودون بأجهزة تنفس أقصى الجهود في ظروف بالغة الصعوبة من أجل السيطرة على هذا الحريق”.

كما تعمل الشرطة على إخلاء قسم من المباني والمنازل المجاورة المهددة بتساقط قطع حطام من البرج، بحسب ما أفاد صحفي في وكالة فرانس برس من الموقع.

وقالت شرطة لندن إنه “تمت معالجة عدة أشخاص لإصابتهم بجروح مختلفة” مشيرة إلى أن ما لا يقل عن “شخصين يعانيان من تنشق الدخان”. وأضافت الشرطة أن “عملية إجلاء السكان لا تزال متواصلة” فيما باتت النيران مشتعلة في المبنى بكامله تقريبا.

وأفاد شهود أنهم سمعوا نداءات استغاثة من داخل البرج ورأوا أشخاصا ما زالوا في الداخل وخصوصا في الطوابق العليا.

وتجمع عشرات من سكان المبنى على الرصيف معظمهم في ملابس النوم، وبعضهم يحاول الاتصال بأقرباء عالقين داخل المبنى.

وتلقت أجهزة الإطفاء في لندن بلاغا قرابة الساعة 1,15 بعد منتصف الليل (00,15 ت غ) باندلاع حريق في البرج الذي يعود تاريخ بنائه إلى العام 1974 ويضم 120 شقة.

وتكشف وثائق منشورة على الإنترنت أن جمعية سكان من المبنى اشتكت مرارا خلال السنوات الأخيرة من وضع المبنى وحذرت من مخاطر اندلاع حريق فيه.

وكان المبنى لا يزال مشتعلا قرابة الساعة 5,00 ويتصاعد منه دخان كثيف، فيما رجال الإطفاء يحاولون السيطرة عليه بخراطيم المياه.

وأعرب الكاتب والممثل البريطاني تيم داوني الذي يسكن في الجوار عن “هوله” وقال “المبنى برمته تلتهمه ألسنة النار، إنها مسألة وقت فقط قبل أن ينهار”.

وكتب رئيس بلدية لندن صادق خان على تويتر عند الفجر “حادث خطير في غرينفيل تاور في كنسينغتون. 40 شاحنة إطفاء ومئتا رجل إطفاء في الموقع”.