مجلس سوريا الديمقراطية

المركز المصري للبحوث والدراسات يستضيف جلسة حول دور “مسد” في حل الأزمة السورية

استضاف المركز المصري للبحوث والدراسات الاستراتيجية الكردية في العاصمة المصرية “القاهرة”، جلسة حوارية حول دور مجلس سوريا الديمقراطية في حل الأزمة السورية.

حضر الجلسة كل من “أحمد بهاء” رئيس حزب الاتحاد الاشتراكي و “بسام شينكوا” مدير صحيفة النور الصينية، إضافة لحضور الباحث الاستراتيجي “سامح أبوهشيمة” والصحفي المختص بالشؤون الأمنية والعسكرية في جريدة الوطن المصرية “أحمد العميد”، فيما مثل مجلس سوريا الديمقراطية “سيهانوك ديبو” عضو المجلس الرئاسي ومكتب العلاقات العامة.

 

تناولت الجلسة الأزمة السورية ومسارات حلها والأطراف الدولية والإقليمية المتداخلة ودورهم في إطالة أمد الأزمة السورية.

تحدث خلال الجلسة القيادي في مجلس سوريا الديمقراطية “سيهانوك ديبو” عن مشروع مجلس سوريا الديمقراطية والدور الذي لعبه في التقارب عبر الحوار السوري-السوري.

أضاف “ديبو” أن مشروع مجلس سوريا الديمقراطية يجسد مشروع التغيير الديمقراطي الذي يحفظ وحدة سوريا وسلامة ترابها.

وسلطت الجلسة الضوء على دور قوات سوريا الديمقراطية في دحر الإرهاب وافشال مشروع العثمانية الجديدة والتصدي للاجتياح التركي في الشمال السوري.

بدوره ثمن القيادي في مسد”سيهانوك ديبو” دور جمهورية مصر العربية في احلال الاستقرار في المنطقة وحل الأزمة السورية، وشكر أيضاً الرئيس المصري “عبدالفتاح السيسي” على الموقف الأخير بضرورة حل الأزمة السورية وحل القضية الكردية والحفاظ على الهوية السورية الجامعة.

 

 

إعلام مجلس سوريا الديمقراطية

19 كانون الأول/ديسمبر 2019