مجلس سوريا الديمقراطية

مجلس سوريا الديمقراطية يعقد ندوة حوارية في منطقة الشهباء

عقد مجلس سوريا الديمقراطية اليوم ندوة حوارية في ناحية فافين بمنطقة الشهباء، لمناقشة المستجدات السياسية وبحث آفاق الحلول السياسية ومستقبل المنطقة.

حضر الندوة طيف واسع من وجهاء وأعيان منطقة عفرين والشهباء، إضافة للأحزاب السياسية والفعاليات المجتمعية والمرأة.

تحدثت خلال الندوة نائب رئيس الهيئة التنفيذية لمجلس سوريا الديمقراطية “نوجين يوسف”، حيث تناولت المستجدات السياسية والتطورات التي شهدتها مناطق شمال وشرق سوريا نتيجة العدوان التركي، والمتغيرات التي رافقت ذلك.

بيّنت “يوسف” للحضور أبعاد العدوان التركي على الأراضي السورية ومساعيها لتغيير ديمغرافية المنطقة التي تنطوي على أهداف توسعية واحتلالية طويلة الأمد.

وأضافت أن خيار المقاومة والدفاع عن مكتسبات التي حققتها مكونات شمال وشرق سوريا كان صائباً، حيث افشلت خطط العدوان التركي وارغمته على التراجع عن خططه الرامي لاحتلال كامل شمال وشرق سوريا.

 

وقالت “يوسف” أنه إلى جانب المقاومة اليي أبدتها قوات سوريا الديمقراطية كان هناك وبشكل موازٍ حركة دبلوماسية مكثفة من قبل مجلس سرويا الديمقراطية والإدارة الذاتية في عواصم صنع القرار للحفاظ على التجربة الديمقراطية التي تعتبر أنموذجاً لسوريا المستقبل.

كما بحثت الندوة مسارات حل الأزمة السورية وعلى رأسها المسار الذي انتهجه “مسد” عبر الحوار السوري-السوري وبناء التوافقات الوطنية وتغليب مصلحة سوريا الوطن على ما سواه، منوهةً إلى أن مسار مجلس سوريا الديمقراطية يتماهى مع طموح السوريين في التغيير والديمقراطية.

وتحدثت نائبة رئيس الهيئة التنفيذية عن الجرائم التي ترتكبها الدولة التركية ومرتزقتها في منطقة عفرين المحتلة، وقالت “يستوجب على المجتمع الدولي والدولة الفاعلة أن تكبح جماح الدولة التركية في الشمال السوري وتعمل على إنهاء تواجدها على الأراضي السورية”.

أكدت “يوسف” على أهمية دور العشائر والأحزاب السياسية في الحفاظ على السلم الأهلي، وأضافت أن مجلس سوريا الديمقراطية يولي اهتماماً كبيراً للدور الذي يمكن أن تقوم به هذه الفعاليات في تجسيد مشروع مسد لعموم سوريا.

وفي نهاية حديثها جددت “يوسف” تهنئتها لشعوب ومكونات المنطقة وعموم سوريا على الأعياد والمناسبات الدينية وقالت نأمل أن يكون العام الجديد مختلفاً وأن يجلب السلام والأمان لبلدنا سوريا.

ومن جانب آخر طرح المشاركين في الندوة الأسئلة والاستفسارات وأغنوها بمداخلاتهم القيمة التي تمحورت حول أهمية وحدة الصف السوري ووحدة ترابه وعن مشروع الإدارة الذاتية وإمكانية تعميمه في سوريا.

 

إعلام مجلس سوريا الديمقراطية

27 كانون الأول 2019