مجلس سوريا الديمقراطية

مكتب التنظيم يقيّم أعماله السنوية ويضع برامج عمل للعام الجديد

في اجتماعه الأخير خلال عام 2019، قيّم مكتب التنظيم بمجلس سوريا الديمقراطية مجمل أعمال المكتب والفروع من النواحي التنظيمية ومستوى الأداء والتعاطي مع القضايا السياسية والاجتماعية.

بحضور الرئاسة المشتركة لمكتب التنظيم /ليلى قهرمان وحكمت حبيب/ فضلاً عن حضور أعضاء المكتب من جميع الفروع والمراكز وذلك في مدينة قامشلو شمال شرقي البلاد.

استهل الاجتماع ببحث الوضع السياسي في عموم سوريا ومنطقة شمال وشرق سوريا على وجه الخصوص والتدخلات التركية وعدوانها على مكونات المنطقة.

حيث قدمت الرئاسة المشتركة للمكتب رؤية مجلس سوريا الديمقراطية حيال المتغيرات التي شهدتها سوريا والمنطقة، وأكدوا أنّه في ظل الاحتلال التركي وتواجده على أراضي الشمال السوري لا يمكن أن ينجز أي حل للأزمة البلاد بل على النقيض فدولة الاحتلال التركي عمقت معاناة الشعب السوري واستغلت ذلك وعملت على ابتزاز الدول الأخرى وتعطيل العملية السياسية.

في الجانب التنظيمي قيّم المكتب أعماله خلال عام 2019 واستعرض أنشطته في مختلف الفروع والمراكز من خلال قراءة التقارير السنوية الواردة.

بعد الوقوف والنظر إلى جوانب الضعف والخلل من خلال النقد والنقد الذاتي البناء وضع المكتب برامج عمل جديدة من شأنها الدفع بعمل المكتب إلى إنجاز المزيد من التطور وتجاوز المعيقات، إضافة لصقل مهارات أعضاءها بما ويتناسب طبيعة المرحلة.

ومن المقرر أن يقسم الخطة والبرنامج السنوي إلى خطط وبرامج مرحلية يبدأ مع بداية عام 2020 وأن يكون تنفيذها على التوالي ليتسنى تقيّيمها ومراجعتها

ويعتبر مكتب التنظيم إحدى مكاتب الهيئة التنفيذية في مجلس سوريا الديمقراطية ينوط به الاشراف على تشكيل المجالس المنطقية والفروع واعداد اللوائح التي تنظم عمل المجلس، فضلاً عن الاعداد والتحضير للندوات والملتقيات الجماهيرية والمشاركة فيها.

 

 

إعلام مجلس سوريا الديمقراطية

30 كانون الأول/ديسمبر 2019