ق س د تدخل الرقة من الجنوب و تركيا تحشد 7 آلاف من القوات الخاصة

ق س د تدخل الرقة من الجنوب و تركيا تحشد 7 آلاف من القوات الخاصة

- ‎فيالأخبار
845
jf

تطرقت الصحف العربية الصادرة صباح اليوم إلى تقدم قوات سوريا الديمقراطية في الرقة، وحشد الجيش التركي على حدود روج آفا، والتفجيرات التي طالت دمشق، بالإضافة إلى معركة الموصل، أزمة قطر، والشأن الفلسطيني

ق س د تتقدم في جنوب الرقة وشرقها

وعن حملة تحرير مدينة الرقة كتبت صحيفة القدس العربي تحت عنوان “قوات سوريا الديمقراطية تدخل الرقة للمرة الأولى من جبهة الجنوب”، وقالت ” دخلت قوات سوريا الديمقراطية للمرّة الأولى الأحد مدينة الرقة، معقل تنظيم “الدولة الإسلامية” (داعش)، من جهة الجنوب بعد عبورها نهر الفرات”.

صحيفة الحياة كتبت تحت عنوان “سوريا الديمقراطية تتقدم جنوب الرقة وشرقها”، وقالت “حققت «قوات سورية الديموقراطية» تقدماً على الجبهتين الجنوبية والشرقية لمعركة الرقة في مواجهة «تنظيم داعش». وتمكنت من تحقيق تقدم بعد قتال دام لساعات مع «داعش» حيث سيطرت «قسد» على سوق الهال وباتت على تماس مع حي هشام بن عبد الملك، المحاذي للضفة الشمالية لنهر الفرات”.

تركيا تحشد قواتها على حدود روج آفا

وعن تحركات القوات التركية على الحدود بين روج آفا وباكور كردستان، كتبت صحيفة الحياة تحت عنوان “تركيا تحشد 7 آلاف من القوات الخاصة”، وقالت  “قالت صحيفة «صباح» التركية، أن 20 ألف عنصر من «الجيش الحر» مستعدون للعمليات العسكرية المقبلة ضد «وحدات حماية الشعب» في محيط مدينة عفرين بريف حلب الشمالي الغربي، ووفق الصحيفة، فإن «الجيش التركي سينفذ العملية العسكرية في منطقة عفرين، وستستغرق 70 يوماً، بدءاً من مدينة تل رفعت، وقاعدة منغ الجوية العسكرية»”.

الشرق الأوسط كتبت تحت عنوان “أنقرة تختبر موسكو وواشنطن بتطويق عفرين”، وقالت “أعطت أنقرة أمس إشارة البدء بعملية عسكرية تهدف إلى تطويق مدينة عفرين، الأمر الذي يعد بمثابة اختبار لمدى قوة التفاهمات مع موسكو، وواشنطن”.

تفجيرات انتحارية تستهدف دمشق

وعن تفجيرات دمشق كتبت صحيفة العرب اللندنية تحت عنوان “الهجمات الانتحارية تنسف جهود الأسد الدعائية عن أمن دمشق”، وقالت “استهدفت ثلاث سيارات ملغومة دمشق الأحد مما أسفر عن مقتل وجرح العديد من الأشخاص، وتنسف هذه الهجمات الصورة التي حاول النظام السوري التسويق لها من أن الأمن في العاصمة بات مستتبا، خاصة بعد المصالحات القسرية التي عقدت على مدى الأشهر الماضية”.

صحيفة الأخبار كتبت تحت عنوان “تفجيرات دمشق تستبق آستانة”، وقالت “أعادت التفجيرات التي ضربت دمشق أجواء التوتر التي رافقت جولة محادثات جنيف الماضية، فيما تستعد وفود ضامني «أستانا» لعقد اجتماع تحضيري قبيل انطلاق الجولة الجديدة”.

معركة الموصل

وعن معركة الموصل كتبت صحيفة الزمان تحت عنوان “القوات أمامهم والنهر وراءهم، داعش في الرمق الأخير بالموصل، وقالت “تواصل القوات العراقية السيطرة على مساحات جديدة من المدينة القديمة في غرب الموصل، في إطار عملياتها لطرد تنظيم داعش من آخر مواقعه في ثاني أكبر مدن العراق، بحسب ما أفاد عسكريون الأحد. فيما نظمت الشرطة الاتحادية وقوات الرد السريع للداخلية استعراضا عسكريا في الجانب الأيمن الذي ينتظر إكمال تحرير آخر نقطة فيه خلال يومين أو ثلاثة وفق الداخلية .”

أزمة قطر

وعن أزمة قطر كتبت صحيفة القدس العربي تحت عنوان “تمديد المهلة الخليجية الممنوحة لقطر 48 ساعة”، وقالت “أعلنت السعودية وحلفاؤها من الدول المقاطعة لقطر فجر الاثنين أن المهلة التي منحتها للحكومة القطرية للرد على المطالب الـ13 التي قدمتها اليها والتي انتهت ليل الأحد تم تمديدها 48 ساعة نزولا عند طلب أمير الكويت الذي يتوسط لحل هذه الأزمة.”

فلسطين

وفي الشأن الفلسطيني كتبت صحيفة الحياة تحت عنوان “مفاوضات غير مباشرة بين عباس وحماس، والحركة تتمسك بالتفاهمات وتضع شروطها”، وقالت “كشفت مصادر فلسطينية موثوقة لـ «الحياة»، أن «مفاوضات» غير مباشرة تجرى بين الرئيس محمود عباس وحركة «فتح» من جهة وحركة «حماس» من جهة ثانية لكي تتراجع عن «التفاهمات» مع القيادي المفصول من حركة «فتح» النائب محمد دحلان، وقالت المصادر إن عباس و «فتح» أرسلا اقتراحات لـ «حماس» عبر ثلاث جهات، إحداها دولية واثنتان محليتان، يطلبان فيها من «حماس» إلغاء التفاهمات مع دحلان وقطع العلاقة معه، إضافة إلى الشروط الثلاثة المعروفة لوقف ما سماه «الإجراءات غير المسبوقة»، وتتضمن أن تحل «حماس» اللجنة الإدارية (حكومة الأمر الواقع) التي أعادت تشكيلها ومنحتها الثقة من المجلس التشريعي في قطاع غزة قبل شهور قليلة، والموافقة على تشكيل حكومة وحدة وطنية، وعلى تنظيم انتخابات عامة في فلسطين”.