مقتل 18 مدني في السويداء، والنظام يسيطر على عدة نقاط في تدمر

مقتل 18 مدني في السويداء، والنظام يسيطر على عدة نقاط في تدمر

- ‎فيالأخبار
735
HLB-SER-LI-SURYE1-191103489-

حلب- قتل 18 مدني في مدينة السويداء جراء غارة جوية للطيران الروسي، وسط استمرار للمعارك في عدد من المدن السورية، وتمكنت قوات النظام من السيطرة على عدة نقاط شرق مدينة تدمر.

واستهدف الطيران الروسي منطقة القاف غرب تل الأصفر الواقعة بالجهة الشمالية الشرقية لمدينة السويداء، بالعشرات من البراميل المتفجرة، قتل على إثرها 18 مدني جلّهم من النساء والأطفال، وأصيب أعداد كبيرة من المدنيين بجروح متفاوتة الخطورة.

فيما وأكدت المصادر أن استهداف المنطقة تسبب بإلحاق دمار كبير في البنى التحتية والمحال التجارية وأن عدد القتلى مرشح للارتفاع بسبب حالات الجرحى الخطيرة.

وتستمر الاشتباكات بين مرتزقة داعش وقوات النظام السوري على محاور الريف الشرقي لمدينة تدمر هذا وبحسب المصادر فإن الاشتباكات تركزت في حقل أراك ومنطقة حميمة ومحاور السخنة والطيبة والكوم، وخلال الاشتباكات المندلعة تمكنت قوات النظام من السيطرة على عدة نقاط شرق تدمر.

وفي السياق ذاته شهدت مدينة حماة توترات في أحيائها جراء الصراعات المتداولة بين المجموعات المسلحة وقوات النظام، حيث دارت المعارك على محاور الجنابرة وجبهة المصاصنة الواقعتين بالريف الشمالي لمدينة حماة ولم ترد أي معلومات دقيقة حول نتائج الاشتباكات المندلعة.

وأطلقت قوات النظام عدداً من الصواريخ على كل من مدن كفرزيتا واللطامنة بريف حماة الشمالي مما نتج عن القصف أضراراً مادية بممتلكات الأهالي، وقتل أربعة مدنيين بينهم طفلين جراء استهداف الطائرات الروسية بالبراميل لقرية رسم العوابد الواقعة بناحية عقيربات بريف حماة الشرقي، بالإضافة إلى مقتل عدد من عناصر الجماعات المسلحة.

وتتواصل المعارك بين قوات النظام والمجموعات المسلحة في العاصمة السورية دمشق، في محاور حي جوبر شرقي دمشق وأطراف بلدة عين ترما بالغوطة الشرقية، ولقي أكثر من 9 عناصر من قوات النظام مصرعهم خلال المعارك.

ومن جانبها أطلقت المجموعات المسلحة أكثر من 4 قذائف هاون على منطقة ضاحية الأسد في دمشق ولم ترد معلومات دقيقة حول نتائج القصف، فيما قتل مدنيون إثر استهداف قوات النظام لكل من مدينة دوما بدمشق بالمدافع ومدينة عربين بريف دمشق بالرصاص الحي، إضافة لعدد من المجموعات المسلحة لمي يتم تأكيد عددهم.

وتعرضت أحياء وبلدات مدينة حمص لقصف متبادل بين قوات النظام والمجموعات المسلحة، في حين سقطت العشرات من قذائف الهاون وقذائف المدافع في بلدة تل ذهب ومحاور قرية السعن الأسود بريف حمص الشمالي وألحق القصف الضرر بالمباني السكنية للأهالي.

وشهدت مدينة درعا وتحديداً في كل من مدينة نوى ومنطقة اللجاة قصفاً جوياً بالصواريخ من قبل قوات النظام وبسياق متواصل تعرضت كل من مدينة طفس ومدينة داعل وبلدات الغارية الغربية والنعيمة وأم المياذن ومخيم درعا وحي طريق السد ودرعا البلد لقصف مدفعي وصاروخي من قبل قوات النظام تسبب بتدمير عدد من المباني السكنية والمحال التجارية وقتل 5 مدنيين.

وكما تعرضت أحياء مدينة درعا الخاضعة لسيطرة قوات النظام لقصف بأسطوانات الغاز وقذائف الهاون من قبل المجموعات المسلحة مما تسبب بقتل طفلين وإصابة العشرات من المدنيين.