بيان إلى الرأي العام

بيان إلى الرأي العام

- ‎فيالأخبار, البيانات
712
اعلام MSD 20170527_222124

 

في ظل تخبط حكومة أردوغان وتدخلها المستمر بالشأن السوري من خلال احتلالها مزيداً من الأراضي السورية والاعتداءات المتكررة على الشمال السوري وخصوصاً مناطق عفرين والشهباء عمدت هذه الحكومة المتغطرسه بالضغط على الأهالي في مناطق الشهباء المحتلة ( اعزاز ، جرابلس والباب ) من أجل القيام بمظاهرات ضد وحدات حماية الشعب المدافعة عن حقوق الشعوب والمحاربة للاحتلال التركي للأراضي السورية، إلا أن الانتماء الوطني لأبناء جرابلس والباب قلب السحر على الساحر فردد المتظاهرون هتافات ضد مرتزقة الاحتلال التركي ما أدى إلى وقوع صدامات بين المرتزقة والمتظاهرين سقط خلالها العديد من الجرحى المدنيين ومن ثم اتجهت هذه العصابات بالضغط على المهجرين من إدلب وحمص والمتواجدين في اعزاز للخروج بمظاهرات عنصرية ضد الكرد غايتها إشعال نار فتنة بين السورين. ولكن هذه المخططات فشلت لأن أهلنا يدركون غاية حكومة اردوغان التي تعمل من أجل دخول البلاد في صراعات طائفية وعنصرية .

كما أن شعوبنا حسمت خيارها بالنضال ضد الإرهاب وضد الاحتلال التركي ومن أجل بناء نظام ديمقراطي فيدرالي يضمن حقوق الجميع ويحافظ على سوريا أرضاً وشعباً .

إننا في مجلس سوريا الديمقراطية ندين هذه الأعمال القذرة للحكومة التركية ومن يأتمر بأمرها ونناشد الشعب التركي الجار أن يرفض تدخل حكومته السافر في الشأن السوري والذي يؤجج نار الفتنة بين الشعوب بدل التآخي والتعاون .

ونحيي أبناء شعبنا في عفرين والشهباء ونقف معهم صفاً واحداً ضد الاحتلال التركي واعتداءاته المتكررة على بلدنا .

ونناشد السوريين على كامل الأراضي السورية بالتيقظ للفتنة التي تخلقها حكومة أردوغان والإبتعاد عن خدمة تلك المآرب القذرة وخاصة أهلنا في مناطق اعزاز ، الباب وجرابلس .

 

النصر لشعوبنا،
الخزي والعار للمعتدين على أرضنا ،
المجد والخلود لشهداء سوريا .

مجلس سوريا الديمقراطية
١٠ تموز ٢٠١٧