تهنئة بمناسبة الذكرى الخامسة لثورة ١٩ تموز .

تهنئة بمناسبة الذكرى الخامسة لثورة ١٩ تموز .

- ‎فيالبيانات
954
FB_IMG_1498305617170

عاشت مجتمعات الشرق الأوسط عامةً و المجتمع السوري بشكل خاص حالة من الخوف والقمع والتسلط نتيجةً لسياسات الأنظمة الحاكمة المتعاقبة، لذا كان لا بد من ثورة شاملة تحمل مفاهيم جديدة في كافة نواحي الحياة، ثورة ترسخ قيم الحياة الحرة والتعايش المشترك والتفكير الحر، وكان ذلك بانطلاقة ثورة 19 تموز في روج آفا وهذه الثورة كانت بمثابة صدى لكفاح حركات التحرر في الشرق الأوسط لسنوات طويلة من أجل الوصول إلى الحرية والديمقراطية.

ونحن في مجلس سوريا الديمقراطية نتبنى هذه الثورة ونتعهد بالسير في دربها لتحقيق الأهداف التي انطلقت لأجلها كما نتقدم بالتهنئة لشعبنا في هذه المناسبة المباركة والتي يتزامن الاحتفال بها مع الانتصارات الكبيرة التي تحققها قوات سوريا الديمقراطية والتي تخوض معارك العزة والكرامة ضد تنظيم داعش الإرهابي .
حيث تتزامن هذه الانتصارات مع عملية البناء الكبيرة التي تحققت في ظل ثورة 19 تموز التي كان للمرأة و الشبيبة دور كبير فيها من خلال تحقيق إنجازات على مستوى سوريا والمنطقة في محاربة الظلم والاستبداد وبناء الإنسان المؤمن بالديمقراطية وأخوة الشعوب والعيش المشترك وكانت معتمدة في نجاحها على إرادة الشعوب التي لا تقهر بدءا من كوباني التي أصبحت رمزاً وطنياً للمقاومة حيث انتصرت وبقيت شامخة شموخ أهلها وإلى اليوم لم تأخذ بعض القوى الإرهابية وداعميها  عبرة من ملحمة كوباني وثورة 19تموز في روج آفا فما زالت حكومة أردوغان وعصاباتها تحاول النيل من سيادة بلدنا والاعتداء على أهلنا في عفرين و الشهباء .
لكننا نؤكد أن ملاحم ثورتنا جعلتنا أكثر إصرارا لإنجاز مشروعنا الوطني الديمقراطي في بناء سوريا فيدرالية اتحادية ديمقراطية و تعيش شعوبنا بأمن واستقرار .

الرحمة لشهداء الحرية والكرامة والنصر لشعوبنا

مجلس سوريا الديمقراطية

١٩ تموز ٢٠١٧