برقية تهنئة

انتهت المرحلة الثانية من الانتخابات المحلية للبلدات والنواحي والمقاطعات للفيدرالية الديمقراطية لشمال سوريا وقدحققت قفزة نوعية في تكريس الديمقراطية والاختيار الحر من قبل المواطنين لممثليهم ، حيث شهد هذا اليوم عرسا جماهيريا لم تشهد له البلاد مثيلا من قبل وذلك من خلال تنوع قوائم المرشحين و حرية الاختيار و الإقبال الجماهيري ، وجاء هذا الإقبال بسبب إيمان شعبنا بالمشروع الديمقراطي من أجل التغيير الجذري والشامل للنظام والانتقال إلى سوريا فيدرالية ديمقراطية يتساوى فيها الجميع بالحقوق والواجبات.
و قدشهدت هذه الانتخابات رقابة من منظمات وبرلمانات ولجان إقليمية ودولية اشادت بها وأكدت نجاحها ، وقد حققت هذه الانتخابات بغض النظر عن الفائزين هدفها حيث كان الفوز والنصر هو لأخوة الشعوب والنجاح هو لهذه التجربة الرائدة لمشروعنا الديمقراطي.
إننا في مجلس سوريا الديمقراطية نهنئ شعوبنا على هذا العرس الوطني الكبير ونبارك لكل المشاركين في هذه الانتخابات فلا يوجد فائز وخاسر فالجميع انتصر وحطم قيود الإرهاب والاستبداد وهذا النجاح الكبير تحقق بفضل دماء شهدائنا الأبرار الذين ضحوا بأرواحهم من أجل أن تنعم شعوبنا بالحرية والكرامة. وبهذه المناسبة نحيي قوات الاساييش والقوى المساندة لها التي حافظت على الأمن من أجل إنجاح هذه التجربة الرائدة ونتوجه بالشكر إلى كل العاملين الذين بذلو جهودا كبيرة من أجل هذا اليوم التاريخي العظيم و نعاهد شعوبنا بالمضي قدما من أجل بناء مشروعنا الديمقراطي وسنستمر في محاربة الإرهاب والاستبداد بكل الوسائل للوصول إلى سوريا فيدرالية ديمقراطية.

الرحمة للشهداء والنصر لشعوبنا.
عاشت سوريا حرة فيدرالية ديمقراطية علمانية

مجلس سوريا الديمقراطية
4_12_2017