الرئيسية / الأخبار / بيان إلى الرأي العام

بيان إلى الرأي العام

بيان إلى الرأي العام

في لحظة عصيبة من تاريخ البلاد والشعب، حيث يعاني السوريون من كارثة إنسانية مهولة في ظل تدخل دولي وإقليمي واحتلال تركي لبعض مناطق سوريّة، ونظام مستبد لا يهمه سوى بقائه مهما كان الثمن. وفي وقت تتزايد فيه التهديدات على مناطق الإدارة الذاتية في شمال وشرق سوريا، وهي التجربة الفريدة التي ما تزال تحمل في طياتها إمكانيات التحرر وتشكل نقطة الارتكاز الأساسية للنضال الديمقراطي والاجتماعي لعموم السوريين.

يعلن مجلس سوريا الديمقراطية (مسد) لعموم شعبنا السوري وثائري قوات سوريا الديمقراطية المرابطين في ساحات الشرف والكرامة وهم يقارعون أعتى تنظيم إرهابي وفاشي ، خبر انضمام الرفاق في (تيار اليسار الثوري في سوريا) إلى مجلس سوريا الديمقراطية.

يأتي انضمام الرفاق في تيار اليسار الثوري في هذه اللحظة الحاسمة التي تتطلب حشد كل القوى الوطنية والطاقات الديمقراطية واليسارية الحية والفاعلة من أجل رسم مسار لمستقبل أفضل في سوريا يحقق استعادتها لوحدة أراضيها وسيادة الشعب وتخلصه من كل احتلال أو وصاية أو استبداد او استغلال، ووقف الحرب وحل القضايا الإنسانية المتعلقة بعودة النازحين والمهجرين واطلاق المعتقلين وإجلاء مصير المخطوفين وعدالة انتقالية لملاحقة مرتكبي جرائم الحرب بحق الإنسانية ، وتوفير مستلزمات انتقال ديمقراطي حقيقي وعميق وبناء نظام سياسي تعددي لا مركزي ديمقراطي يحترم الحريات العامة والتعددية الحزبية والسياسية ويقوم على فصل الدين عن الدولة وتحقيق المساواة والعدل الاجتماعي.

إن انضمام الرفاق في تيار اليسار الثوري يعتبر انتصارا لعموم شعبنا السوري ولكفاحه من أجل التحرر ولمجلس سوريا الديمقراطية كإطار ائتلافي وطني وديمقراطي، لا ينأى عن مد يد التعاون لكل القوى الديمقراطية والاجتماعية المستقلة الإرادة والفاعلة والحية، ويحترم الاستقلالية الفكرية والسياسية والتنظيمية لكل مكوناته.

مبارك لشعبنا ولجميع قوى وأحزاب وعموم أعضاء (مسد)

15 كانون الأول 2018

الرئاسة المشتركة لمجلس سورية الديمقراطية

لجنة العمل المركزي لتيار اليسار الثوري في سوريا

شاهد أيضاً

مكتبي المرأة و الشبيبة ينظمان محاضرة في الرقة

أخبار. نظم مكتبي المرأة و الشبيبة في مجلس سوريا الديمقراطية يوم أمس الخميس 17/1/2019 في ...