الرئيسية / المكاتب / مكتب المرأة في حلب يندد بالتهديدات التركية

مكتب المرأة في حلب يندد بالتهديدات التركية

أخبار.

ندد مكتب المرأة بمجلس سوريا الديمقراطية بحلب يوم أمس 15/ديسمبر2018 في بيانٍ له التهديدات التركية باجتياح مناطق شمال و شرق سوريا وذلك أمام مكتب المرأة الكائن في حي الشيخ مقصود بمدينة حلب بحضور عدد من نساء الحي والمهتمين بالشأن العام .

البيان تم قراءته من قبل الإدارية في مكتب المرأة “فوزية عبد الحنان” استنكر فيها التدخلات الخارجية وعلى رأسها الدولة التركية التي تمثل خير مثال للجار السيئ التي تحاول ولا زالت العبث بالاراضي السورية واحتلالها من خلال مرتزقتها و العصابات الإرهابية وممارسة جميع أشكال الارهاب بحق سكانها الآمنيين.

وذكر مكتب المرأة في بيانها أيضا دور الدولة التركية في تغيير معالم والتركيبة السكانية للمدن السورية وسرقة الآثار والتدمير وتشويه التاريخ .

كما ذكر البيان أن الأحداث السياسية الجارية في المنطقة والمقايضات والمصالح الدولية لاتخدم الشعب السوري بل تصب في مصلحة الدول المتآمرة على بلادنا، وأولها الدولة التركية ورئيسها أردوغان وطموحه في استعادة أمجاده العثمانية .
كما ندد البيان بالصمت العالمي والمجتمع الدولي و المنظمات الدولية التي تدعي الإنسانية وحقوق الإنسان وصمتها المريب حيال الانتهاكات اليومية التي تمارسه الدولة التركية في عفرين .

وبين البيان هدف الدولة التركية من احتلال الاراضي السورية  هو ضرب النسيج الاجتماعي السوري وحالة التعايش المشترك بين مكونات الشعب السوري في شمال وشرق سوريا لأنها تعتبر ذلك تهديدآ لمصالحها وطموحاتها التوسعية في المنطقة وضرب المكتسبات التي حققتها قوات سوريا الديمقراطية في حربها على الإرهاب وداعش ، وتستهدف حالة الأمن والأستقرار التي تعيشها مناطق شرق الفرات ومناطق الإدارة الذاتية .

وطالب البيان الجميع بالوقوف صفآ واحدآ ضد تهديدات أردوغان وإعلانه الأخير عن بدء العملية العسكرية الغاشمة التي تناقض المبادئ والقوانين الدولية.
وجاء في ختام البيان “نحن كنساء وبكافة مكوناتنا ، نستنكر هذه التصريحات وهذه الجرائم البشعة على أراضينا ونطالب المجتمع الدولي والأمم المتحدة بالخروج عن هذا الصمت المخزي، إننا لسنا عشاق دمار و حروب ، شعارنا أخوة الشعوب والعيش بحرية وكرامة” .

 

المكتب الإعلامي لمجلس سوريا الديمقراطية

16/ديسمبر2018