الرئيسية / المكاتب / أمينة عمر : نطالب بمنطقة آمنة تحمي شعوب المنطقة من الهجمات التركية وتكون برعاية دولية

أمينة عمر : نطالب بمنطقة آمنة تحمي شعوب المنطقة من الهجمات التركية وتكون برعاية دولية

أخبار.

طالبت الرئيسة المشتركة لمجلس سوريا الديمقراطية ” أمينة عمر ” المجتمع الدولي بحماية شعوب المنطقة عبر إنشاء منطقة آمنة تحميها من الهجمات التركية وتكون برعاية دولية عبر نشر قوات دولية خاصة .

جاء حديث الرئيس المشتركة لمجلس سوريا الديمقراطية ” أمينة عمر ” اليوم 17/1/2019 بمدينة قامشلو /القامشلي / أثناء فعالية تنظيم معرض الصور الذي نظمته مكتب المراة بمجلس سوريا الديمقراطية لعرض الانتهاكات التي تمارسها الدولة التركية في منطقة عفرين .

وأشارت ” عمر ” في حديثها أن الدولة التركية تحاول استكمال احتلالها لأراضي الشمال السوري قائلة ” جهود تركيا لم ثمر في احتلال مناطق شرق الفرات رغم تهديداتها المستمرة لذلك تحاول احتلالها تحت يافطة ” المنطقة الآمنة “.

وعن محاولات الدولة التركية في زعزعة الأمن والاستقرار ومحاولة إظهار أن هذه المناطق بحاجة إلى استتباب للأمن قالت ” حاولت الدولة التركية ضرب التجربة الديمقراطية التي تمثل فيسفيساء جميل من جميع المكونات ، لذلك اتجهت إلى الأعمال الجبانة كالتفجير الإرهابي الذي استهدف دورية لقوات التحالف الدولي في مدينة منبج مما إلى  استشهاد عديد من المدنيين والعسكريين “.

وفي نهاية حديثها حيت الرئيسة المشتركة لمجلس سوريا الديمقراطية ” أمينة عمر ” مقاومة العصر التي أبداها أهالي عفرين فقالت ” نحن ملتزمون بحماية مكتسبات شعبنا الذي ضح كثيراً وحارب التنظيمات الإرهابية على مدى أعوام لذلك
نطالب المجتمع الدولي بأن يكون هذا اليوم يوما للتضامن مع عفرين التي كانت آمنة ومستقرة فاحتلتها الدولة التركية وعاثت فيها فساداً.

والجدير بالذكر أن المعرض الذي نظمه مكتب المرأة بمجلس سوريا الديمقراطية حضره العديد من الفعاليات النسائية ومؤسسات المجتمع المدني وألقيت خلالها العديد من الكلمات ، نددت جميعها بممارسات الدولة التركية، و طالبت المجتمع الدولي بإنهاء الاحتلال وعدم الاكتفاء بالصمت
ومن المقرر أن يقام المعرض في عدة أماكن من مناطق شمال وشرق سوريا .

المكتب الإعلامي لمجلس سوريا الديمقراطية

17-1-2019