الرئيسية / بوابة المجلس / نشاطات المجلس / الرئاسة المشتركة لـ “مسد” تشارك في احتفالية  بكوباني

الرئاسة المشتركة لـ “مسد” تشارك في احتفالية  بكوباني

شارك الرئاسة المشتركة   لمجلس سوريا  الديمقراطية يوم الثلاثاء 26 آذار /مارس في الاحتفالية التي أقيمت في مدينة كوباني  تحت شعار “من كوباني إلى الباغوز اِنهارت دولة الإرهاب” بمناسبة تحرير بلدة /الباغوز فوقاني/  في ريف دير الزور الشمالي من التنظيم الإرهابي  العالمي / داعش/  كاملاً وإعلان التحرير النهائي  بحضور الألاف من أهالي إقليم الفرات.

ضم الوفد المشارك الرئاسة المشتركة لمجلس سوريا الديمقراطية “أمينة عمر” و  “رياض درار” وعضو المجلس الرئاسي  “حسن محمد علي” والرئيس المشترك لمكتب التنظيم “حكمت حبيب”  بالإضافة إلى الرئيس  المشترك لمكتب العلاقات العامة  “جهاد عمر” وأعضاء من المجلس الرئاسي. كما  حضر وفد من الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا برئاسة الرئاسة المشتركة  “عبد الحامد المهباش” و “بيريفان خالد” ونائب الرئاسة  “إيليزابيث كورية” والعشرات من ممثلين المراكز والمؤسسات المدنية في إقليم الفرات وشيوخ ووجهاء العشائر العربية والألاف من أهالي إقليم الفرات.

وخلال الاحتفال ألقيت عدة كلمات رحبت  فيها بالحضور وجميع المشاركين في  فرحة الانتصار على داعش، وباركوا الانتصار على عوائل الشهداء والجرحى  ومقاتلي قوات سوريا الديمقراطية  /قسد/ وقوات التحالف الدولي وأشارت الكلمات إلى البطولات العظيمة التي قدمتها قوات سوريا الديمقراطية خلال حملات القضاء على الإرهاب  والتضحيات التي يقدمونها.

ومن جهته ألقى الرئيس المشترك لمجلس سوريا الديمقراطية رياض درار كلمة جاء فيها:

 “من هنا انطلقت راية المقاومة التي أبهرت العالم وجعلته يقف إلى جانب الحق ومقاومة الإرهاب ودحره، فكان التحالف والإنجاز كثمرة لنضال الشعب وقواه الثورية الذي أعطى مثالاً على وحدة الشعب ووحدة مصيره”

  أشار الرئيس المشترك لمجلس سوريا الديمقراطية خلال كلمته إلى التضحيات التي قدمتها وحدات حماية الشعب والمرأة و  قوات سوريا الديمقراطية  / قسد/   أوصلت إلى نتائج عظيمة في /الباغوز/.

كما تطرق ” درار”  إلى مرحلة ما بعد النصر العسكري على التنظيم الإرهابي /داعش/  فقال:

 “بعد النصر العسكري نحن أمام مرحلة جديدة، لا بد من استمرار تحرير الأرض ولا بد من استكمال مراحل التحرير حتى تحرير عفرين من الاحتلال وضمان عدم عودته مجدداً”.

وختم الرئيس المشترك لمجلس سوريا الديمقراطية “رياض درار” كلمته مشدداً على ضرورة   “مناهضة الفكر المتطرف”، لافتاً إلى أن أمامهم مسؤوليات كبيرة للوصول إلى سوريا واحدة لجميع أبنائها دون تمييز، مؤكداً على  عزم مجلس سوريا الديمقراطية  حماية المنجزات التي حققتها قوات سوريا الديمقراطية.

واستمرت الاحتفالية  بتكريم مؤسسات عسكرية ومجلس عوائل الشهداء، و انتهت بترديد شعارات النصر  والأغان الشعبية.

 

مكتب إعلام مجلس سوريا الديمقراطية

26/3/2019