الرئيسية / بوابة المجلس / نشاطات المجلس / الرئاسة المشتركة لـ ” مسد ” تقدم درع النصر لقوات سوريا الديمقراطية على اِنتصاراتها

الرئاسة المشتركة لـ ” مسد ” تقدم درع النصر لقوات سوريا الديمقراطية على اِنتصاراتها

قدم الرئاسة المشتركة لمجلس سوريا الديمقراطية  “مسد”    درع النصر لقيادة قوات سوريا الديمقراطية  على إنجازاتها واِنتصارها على التنظيم الإرهابي ” داعش ”  وذلك في مقر قيادة “قسد “بريف الرقة.

ضم الوفد كل من” أمينة عمر و رياض درار”  الرئاسة المشتركة لمجلس سوريا الديمقراطية ونائبي الرئاسة المشتركة كل من ” كبرييل شمعون و مجدولين حسن”   بالإضافة إلى الرئيس المشترك لمكتب العلاقات العامة   “جهاد عمر ” ونائب رئيس الهيئة التنفيذية  ” حكمت حبيب ”  وعضو المجلس الرئاسي ” حسن محمد علي”  وعدد من أعضاء  مجلس سوريا الديمقراطية, وكان في اِستقبالهم قائد قوات سوريا الديمقراطية ” مظلوم عبدي ” وعدد من قيادات قوات سوريا الديمقراطية.

قدم وفد مجلس سوريا الديمقراطية تهنئة لقوات سوريا الديمقراطية على إنجازاتها واِنتصارها على قوى الإرهاب في شمال وشرق سوريا وإنهاء التنظيم الإرهابي ” داعش ” عسكرياً واستتباب الأمن والاستقرار.

 اعتبر قائد قوات سوريا الديمقراطية  “مظلوم عبدي”  إن الإنتصار الذي حققته  ” قسد ” جاءت نتيجة  التضحيات التي قدمتها  “قسد”  و تكاتف جميع مكونات الشمال السوري, العرقية والدينية والإثنية  من الكورد ,العرب , السريان , الآشور  , التركمان  والشكرس  وغيرها من المكونات  التي تشكل فسيفساء سوريا  ورغبتها في العيش المشترك  وفق مبدأ الأمة الديمقراطية.

كما تطرق قيادة قوات سوريا الديمقراطية إلى استراتيجية قواتهم في مرحلة ما بعد  القضاء عسكرياً على ” داعش ” والتحديات التي يواجهها ” قسد ” في المرحلة المقبلة ,  عبر القضاء على الخلايا النائمة للتنظيم الإرهابي  ” داعش ” وسبل استتباب الأمن وإرساء الاستقرار في المنطقة.

ومن جانب آخر اعتبرت الرئاسة المشتركة لمجلس سوريا الديمقراطية أن النصر الذي حققته  ” قسد ” أزال الكثير من العقبات أمام تسوية الأزمة السورية ويمهد  الطريق  لعملية السياسية ينهي معاناة الشعب السوري بكافة مكوناته عبر الحوار السوري- السوري والوصول لسوريا ديمقراطية لامركزية.

كما تطرق وفد مجلس سوريا الديمقراطية إلى استراتيجية  ” مسد ” في المرحلة الراهنة والمقبلة , بالإضافة إلى التحديات التي تواجهها المنطقة  من تهديدات وقضية عناصر التنظيم الإرهابي  العالمي  ” داعش  ” وعائلاتهم المحتجزين لدى الإدارة الذاتية في شمال وشرق سوريا عبر إنشاء محكمة دولية خاصة في مناطق الإدارة الذاتية ومحاكمتهم نظراً لخطورة إعادة تجمعهم في حال حدوث أية فوضى في المنطقة.

وفي السياق ذاته تحدث وفد ” مسد ” عن عملية التنمية الشاملة في مناطق الإدارة الذاتية عبر التطوير وتقديم المزيد  من الدعم وإنشاء مشاريع تنموية تخدم الأهالي .

وفي نهاية اللقاء قدم وفد مجلس سوريا الديمقراطية درع النصر لقائد قوات سوريا الديمقراطية تعبيراً عن التضحيات التي قدمتها  “قسد ”  ودحر التنظيم الإرهابي وجهودهم في إرساء الأمن والاستقرار.

 

  مكتب إعلام مجلس سوريا الديمقراطية

30 آذار/مارس 2019