الرئيسية / بوابة المجلس / لقاء يجمع ” مسد ” مع حزب الديمقراطي التقدمي الكردي في سوريا

لقاء يجمع ” مسد ” مع حزب الديمقراطي التقدمي الكردي في سوريا

التقى وفد من مجلس سوريا الديمقراطية يوم الأحد 31 آذار / مارس مع سكرتير حزب الديمقراطي التقدمي الكر دي والقيادة السياسية للحزب في مقر الحزب بمدينة قامشلو لبحث جملة من المواضيع وآخر المستجدات.

ضم وفد مجلس سوريا الديمقراطية الرئيس المشترك لمجلس سوريا الديمقراطية ” رياض درار ” ونائب الرئاسة المشتركة ” مجدولين حسن ” بالإضافة إلى عضو مكتب العلاقات العامة كل من ” خلف داهود ” و ” فرهاد حمو ” وعضو المجلس الرئاسي “علي سعد ” وكان في استقبالهم سكرتير حزب الديمقراطي التقدمي الكردي “عبدالحميد درويش” وأعضاء المكتب السياسي كل من ” أحمد بركات ” , أحمد سليمان ” و “حسن جنكو ” بالإضافة إلى أعضاء من اللجنة المركزية.

تناول الجانبان مجمل القضايا العامة و ملف الأزمة السورية بشكل عام , والقضية الكوردية في سوريا على وجه الخصوص ومسيرة تداولها خلال الأزمة السورية.

وفي هذا السياق أكد الرئيس المشترك لمجلس سوريا الديمقراطية ” رياض درار ” أن الحقوق القومية للشعوب حق طبيعي و أن مشروع “مسد” يقوم على الاعتراف بحق جميع المكونات دون إقصاء بل التعايش المشترك والثقافة التشاركية ودستور جديد يحفظ حق جميع أنباءها في سوريا لامركزية.

كما تطرق الجانبان إلى أسباب إطالة عمر الأزمة السورية وتعقيداتها عبر السنوات الثمانية الماضية
وتناول اللقاء أيضاً نتائج الحوار السوري- السوري في جولته الثالثة بمدينة كوباني السورية حيث اعتبر سكرتير حزب الديمقراطي التقدمي الكردي ” عبدالحميد درويش” أن الحوار السوري-السوري خطوة في الاتجاه الصحيح ويساهم في تقريب وجهات النظر ولفت أن الحل الناجع للأزمة السورية هو جلوس السوريين حول طاولة الحوار وحل أزمتهم.

وفي ذات الشأن أكدت نائب الرئاسة المشتركة ” مجدولين حسن ” خلال اللقاء أن مشروع مجلس سوريا الديمقراطية مشروع وطني يسعى لإنهاء الأزمة عبر الحوار وبناء سوريا ديمقراطية لامركزية.

وختم الجانبان اللقاء بضرورة مواصلة الحوار واللقاءات الثنائية بما يخدم القضية المشتركة في بناء سوريا موحدة ديمقراطية لكافة أبناءها.

مكتب إعلام مجلس سوريا الديمقراطية
31/3/2019