الرئيسية / بوابة المجلس / محاضرة فكرية بعنوان ” الإسلام الديمقراطي” يلقيها رياض درار في منبج

محاضرة فكرية بعنوان ” الإسلام الديمقراطي” يلقيها رياض درار في منبج

بدعوة  من المركز السوري للدراسات والحوار ألقى يوم الثلاثاء 2  نيسان/ أبريل الرئيس المشترك لمجلس سوريا الديمقراطية ” رياض درار” محاضرة فكرية بحثية عن مفهوم الإسلام الديمقراطي وذلك في إحدى القاعات العامة بمدنية منبج.

حضر المحاضرة العشرات من المهتمين والنخب الثقافية بالإضافة إلى أعضاء من الإدارة المدنية الديمقراطية في مدينة منبج  وعدد من وجهاء وشيوخ عشائر المدينة.

بدأ الرئيس المشترك لـ/مسد/ رياض درار  محاضرته ” الإسلام الديمقراطي ” بشرح مفهوم الدولة في “النظام الإسلامي” حيث قال:

الدولة في النظام الإسلامي تقوم على الحرية لجميع أبنائها ،ولا تتدخل في معتقداتهم ،بل تحمي الجميع ،ولا تتبنى دينا تفرضه أو تلزم به أحدا”.

وتابع “درار” محاضرته أن الإسلام يحترم التنوع والتعدد:

إن الاعتراف بالتعدد والتنوع البشري سمة أساسية في الإسلام لا تقوم دولة بدونه ..ولا تبنى إلا على أساس الاعتراف به وبوجوده

 كما أوضح “درار” أن تطور النهضة الإنسانية وضرورات التعايش مع المحيط  أدى إلى تحديث المجتمع والذي قاد بدوره إلى الفصل بين السلطة الدينية والسلطة السياسية , وهو ما أدى إلى إعادة تنظيم المجتمع على أسس الحرية والمساواة والعدالة والعقلانية والحقوق المدنية.

ونوه ” درار”  أن مفاهيم الحرية والديمقراطية والمساواة وحرية الرأي والتعبير ومشاركة المرأة ومساواتها في العمل والمنصب والحقوق من صلب سماحة الإسلام ولم تأتي من خارج الإسلام, إننا فقط نحتاج إلى تجديد فكري ديني, وفتح الأفق أمام الديمقراطية ،ونبذ الوصاية على الشعب.

وأكد الرئيس المشترك لمجلس سوريا الديمقراطية ” مسد” أن نجاح أي توجه ديمقراطي يتطلب التأكيد على مفهوم المواطنة الذي يعمل على ضبط التدافع الاجتماعي وتمتين قواعد الوحدة المجتمعية وضمان الخصوصية والتكافؤ في الحقوق والواجبات وتأكيد الحريات الشخصية للأفراد وعدم التمييز بين الأعراق والأجناس.

وتابع أن لتحقيق جملة المفاهيم السابقة يتطلب:

“بناء الدولة على عقد اجتماعي يضمن حدود العلاقة بين السلطة والمواطنين , التنافس يقوم على البرامج وليس على الهويات والإنتماءات, نبذ التمييز بين المواطنين واحترام الثقافات بالإضافة إلى المساواة بين الجنسين و قبول مبدأ تداول السلطة والمشاركة في الترشيح والانتخاب و وجود معارضة تعبر عن احترام الرأي الآخر وضرورة لتطبيق الديمقراطية وتأكيد  التعددية“.

وأنتهت المحاضرة بطرح التساؤلات من قبل الحضور وأجاب الرئيس المشترك لمجلس سوريا الديمقراطية ” رياض درار” بدوره عن الأسئلة والاستفسارات.

مكتب إعلام مجلس سوريا الديمقراطية

2 نيسان/ ابريل 2019