الرئيسية / المكاتب / وفد “مسد” يشارك في احتفالية للإدارة الذاتية بمناسبة الانتصار على داعش

وفد “مسد” يشارك في احتفالية للإدارة الذاتية بمناسبة الانتصار على داعش

شارك وفد من مجلس سوريا الديمقراطية في الاحتفالية بمناسبة انتصارات “قسد” على الإرهاب نظمتها الإدارة الذاتية الديمقراطية لشمال وشرق سوريا في صالة نوروز بالقرب من مدينة كوباني، وذلك يوم أمس الإثنين 8/4/2019.

تضمن الوفد كل من الرئاسة المشتركة “أمينة عمر” و رئيسة الهيئة التنفيذية “إلهام أحمد” و الرئاسة المشتركة لمكتب العلاقات “جهاد عمر “وعضو المجلس الرئاسي لمجلس سوريا الديمقراطية” حسن محمد علي “.

حضر الاحتفال كل من القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية ” مظلوم عبدي ” و وزير الخارجية الفرنسية الأسبق” بيرنار كوشنير” وقياديين عسكريين من قوات التحالف الدولي والرئاسة المشتركة لمجلس التنفيذية في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا “عبد حامد المهباش” و”بيريفان خالد” ، وممثلي عن الإدارات الذاتية والمدينة في شمال وشرق سوريا، وعدد من شيوخ العشائر العربية في شمال سوريا.

القيت العديد من الكلمات من ضمنها كلمة الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا ألقاها “عبد حامد المهباش” قائلاً ” ثمن التحرير والقضاء على داعش كان غالياً حيث قدمنا 11 ألف شهيد و21 ألف جريح من أبناء سوريا في الحرب على الإرهاب في مناطق شمال وشرق سوريا خلال الأعوام القليلة الماضية، هنالك أعياد ومناسبات شعبية هامة ودينية تحتفل بها الشعوب إلا أن الانتصار على الإرهاب له نشوة أخرى فالانتصار على إرهاب عابر للحدود والقارات هو بمثابة إنجاز عظيم”.

أوضح القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية” مظلوم عبدي” في كلمته أن الفضل في هذا الانتصار يعود إلى تضحيات الشهداء وتكاتف الشعب الذي قاوم وكافح بشتى الوسائل في جبهات القتال الأمامية بدءاً من الحرب ضد المجموعات المرتزقة بكافة تسمياتها المهاجمة على مناطقنا وصولاً إلى داعش والقضاء عليه.

كما تحدث “عبدي ” عن دور البيشمركة القادمين من جنوب كردستان ووقوفهم إلى جانب أخوتهم في الحرب ضد الإرهاب، وكذلك المقاتلين الأمميين الذين أتوا من مختلف دول العالم والتحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية، قائلاً إن “تضافر الجهود أفضى إلى القضاء على داعش”.

وقد ألقى وزير الخارجية الفرنسية الأسبق “بيرنار كوشنير” كلمة قال فيها “أنتم من قاتلتم الإرهاب الذي هدد العالم بأسره، لقد تحولت قلوبنا وعيوننا منذ أعوام إلى بنادقكم التي حملتموها في هذه المدينة التي نتواجد فيها وهي كوباني، المعركة التي انتصرتم فيها لم تنته بعد وسنكون إلى جانبكم للتخلص من هذه المحنة حتى النهاية”.

وفي ختام الاحتفالية سلمت الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا دروعاً تذكارية لممثلي مؤسسة عوائل الشهداء، مؤسسة جرحى الحرب، قوى الأمن الداخلي، قوات حماية المرأة، قوات حماية الشعب، وقوات سوريا الديمقراطية، والتحالف الدولي .

9-4-2019

المكتب الإعلامي لمجلس سوريا الديمقراطية