الرئيسية / بوابة المجلس / نشاطات المجلس / الآلاف من عوائل الشهداء يتظاهرون في الشهباء تنديداً بالصمت الدولي

الآلاف من عوائل الشهداء يتظاهرون في الشهباء تنديداً بالصمت الدولي

تظاهر اليوم18  نيسان/أبريل الآلاف من أهالي عفرين والشهباء  للتنديد بالصمت الدولي والروسي على وجه الخصوص حيال تجاوزات المحتل التركي والمساعي الرامية لتقسيم الاراضي السورية وذلك أمام مركز المصالحة الروسية في “قرية الوحشية” بمقاطعة الشهباء / ريف حلب/.

انطلقت المظاهرة  أمام “مخيم برخدان”  بمقاطعة شهباء حيث تجمع الأهالي بالإضافة إلى عوائل الشهداء رافعين المئات من صور شهداء ” مقاومة العصر” ولافتات تندد بالاحتلال التركي  والصمت الدولي  والصمت الروسي , وأكد المتظاهرين أن بناء مخافر تركية في عفرين هو تقسيم للأراضي السورية.

ثم توجه المتظاهرون إلى مركز المصالحة الروسية في قرية الوحشية مروراً بناحية “فافين” حيث توجه وفد من عوائل الشهداء إلى المركز و قدموا إكليلاً من الزهور السوداء مكتوب عليها ” لا للاحتلال التركي” تعبيراً عن احتجاجهم حيال الصمت الروسي.

كما ألقي العديد من الكلمات نددت بالصمت الدولي حيال ما يجري في عفرين من انتهاك صارخ لجملة القوانين الدولية وميثاق حقوق الإنسان ,كما نددوا بالموقف الروسي حيث اعتبروا ما جرى بعفرين كانت بموافقة روسية وكانت نتيجتها قتل المئات من المدنيين بينهم أطفال ونساء، وتهجير أكثر من 350 ألف مدني من ديارهم.

ومن جهتها أعتبرت  “شاذية إبراهيم” عضو لجنة العدالة الاجتماعية أن الدولة التركية تعمل على تقسيم الأراضي السورية ، وخاصة بعد أن بدأت ببناء جدار لرسم حدودها ضمن الأراضي السورية بمحيط مدينة عفرين المحتلة.

ثم ألقى عضو مجلس عوائل الشهداء “عدنان شيخ محمد” كلمة قال فيها:

” إن تواجد القوات الروسية في الأراضي السورية كان على أساس ضمان حماية الأراضي من التقسيمات، ولكن ما يحدث الآن من بناء جدار عازل بين قرى “شيراوا” يهدف إلى عزل عفرين عن الأراضي السورية من قبل الاحتلال التركي”.

وبدورها استنكرت الرئيسة المشتركة لمجلس مقاطعة الشهباء “وفاء مصطفى” انتهاكات وتجاوزات الاحتلال التركي في الأراضي السورية، مطالبةً الجهات الإقليمية والسورية بتحديد موقفها حيال الاحتلال التركي للأراضي السورية وأن تعمل على إنهاء الاحتلال التركي للأراضي السورية.

 وفي نهاية المظاهرة قدم وفد من المظاهرة رسالة احتجاج باسم عوائل الشهداء لمركز المصالحة الروسي , الذي وعد بدوره ايصال رسالة الأهالي للقيادة الروسية.

 

مكتب إعلام مجلس سوريا الديمقراطية

18 نيسان/ابريل 2019