الرئيسية / بوابة المجلس / مؤتمر صحفي للإدارة الذاتية من العاصمة الفرنسية باريس

مؤتمر صحفي للإدارة الذاتية من العاصمة الفرنسية باريس

عقد وفد الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا المتواجد حالياً في فرنسا مؤتمراً صحفياً في العاصمة الفرنسية باريس حول مجريات لقاءهم مع الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون.

تحدث الرئيس المشترك للمجلس التنفيذي ” عبد حامد المهباش” خلال المؤتمر الصحفي عن التضحيات التي قدمتها قوات سوريا الديمقراطية بمشاركة قوات التحالف الدولي  في سبيل تحرير مناطق شمال وشرق سوريا من أخطر تنظيم إرهابي  وقدمت لأجل ذلك 11  ألف شهيد وأكثر من  22ألف جريح .

كما أشار ” المهباش ” خلال حديثه إلى أن إعلان الانتصار التاريخي على  التنظيم الإرهابي ” داعش” لا يعني القضاء على الإرهاب بشكل نهائي ,وأكد أن النصر يحتاج إلى وقت وعمل بالإضافة إلى المزيد من التعاون والتنسيق مع قوات الحالف الدولي .

وطالب الرئيس المشترك للمجلس التنفيذي في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا المجتمع الدولي والإدارة الفرنسية بدعم مناطق  الإدارة الذاتية سياسياً وتنموياً,والدفع باتجاه مشاركة ممثليها في لجان صياغة الدستور السوري الجديد ,حيث تمثل هذه المناطق البالغ تعداد سكانها أكثر من خمسة ملايين نسمة مختلف مكونات الشعب السوري.

ونوه ” المهباش” خلال المؤتمر الصحفي أنهم في الإدارة الذاتية يواجهون تحديات عدة ,حيث لازال خطر التنظيم الإرهابي ” داعش” قائماً عبر خلاياه النائمة التي تهدد حياة الناس, بالإضافة إلى  تحدٍ آخر هو وجود الآلاف من عناصر “داعش”  وعائلاتهم المحتجزين في مناطق الإدارة الذاتية ,وأضاف أن هناك تهديد  من الدولة التركية باجتياح مناطق شمال وشرق سوريا الذي إن نفذ سيتسبب بكارثة ليس فقط في مناطقنا بل على الأمن العالمي كون هذه المناطق تحتجز في سجونها الآلاف من الإرهابين.  

وفي هذا السياق تابع “المهباش” حديثه قائلاً:

“بناءً على ذلك، فقد طالبنا ونطالب المجتمع الدولي، لدعم تشكيل محكمة جنائية دولية في مناطق الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، لمحاكمة هؤلاء المرتزقة، وفق القانون والمواثيق الدولية، لأن هؤلاء ارتكبوا جرائمهم على الأراضي السورية، وتم إلقاء القبض عليهم هناك

وأضاف بأنه إن لم يتم دحر الإرهاب بكافة أشكاله فأن خطر ظهوره مرة أخرى قائم ولو تحت مسميات أخرى.

وعن لقاءهم مع الرئيس الفرنسي قال “المهباش”:

الرئيس الفرنسي أكد على ضرورة دعم الإدارة الذاتية، ليكون لها ممثلين في لجان صياغة الدستور، وعلى ضرورة حل الأزمة السورية وفق القرارات الأممية”.

وفي موضوع دعم الإدارة الذاتية بيّن “المهباش” أن الرئيس الفرنسي “ماكرون” أكد على ضرورة دعم الإدارة الذاتية مادياً ودعم مشاريع التنمية والخدمية , ودعم  جهود الأمن والاستقرار في المنطقة.

 وفي نهاية حديثه قال الرئيس المشترك للمجلس التنفيذي أن الرئيس الفرنسي ركز على ضرورة أمن المناطق الواقعة على الشريط الحدودي, وتابع “المهباش ” أن الإدارة الذاتية تعتبر الامن والاستقرار أساس مطلبها كما أنها تود أن تكون هناك علاقة حسن جوار مع الدولة التركية.  

 

مكتب إعلام مجلس سوريا الديمقراطية

19نيسان/أبريل 2019