الرئيسية / بوابة المجلس / نشاطات المجلس / محمد حسن: تركيا تحاول ضم عفرين لجغرافيتها مستغلة الصمت الدولي

محمد حسن: تركيا تحاول ضم عفرين لجغرافيتها مستغلة الصمت الدولي

صرح عضو المجلس الرئاسي لمجلس سوريا الديمقراطية ” محمد حسن ” لإحدى الوكالات الإخبارية المحلية يوم أمس الخميس عن نوايا الدولة التركية بالحاق منطقة عفرين لجغرافية الدولة التركية عبر مشاريع عنصرية وتغير لتركيبتها السكانية.

 وأضاف عضو المجلس الرئاسي أن الدولة التركية تستغل الصمت الدولي والروسي  وسط انتهاك صارخ لجملة القوانين الدولية وميثاق حقوق الإنسان.

واكد “حسن” أن الدولة التركية تحاول جاهدة ومن خلال بناء طوق اسمنتي/جدار عازل/ حول منطقة عفرين و اقتطاعها من الاراضي السورية وضمها لجغرافيتها على غرار ما جرى في لواء اسكندرون , بعد أن عمّد تركيا ومرتزقتها لتغير التركيبة السكانية في عفرين و ارتكاب فظائع بحق سكانها الأصليين, من قتل ونهب واختطاف.

وعن مساعي الدولة التركية في تغطية وتصدير أزماتها للخارج قال عضو المجلس الرئاسي:

 أردوغان يريد من خلال هذه السياسات نقل  أزماته الداخلية إلى خارج حدود تركيا للتغطية على فشله في السياسات الداخلية، لهذا يحاول جاهداً ضم الأراضي السورية لتركيا وتغيير ديمغرافية المنطقة عبر تبديل أصحاب الأراضي والأملاك ، بالإضافة إلى نهب المناطق المحتلة لدعم اقتصاده المنهار

كما تطرق ” حسن” خلال حديثه إلى موقف الحكومة السورية من ممارسات الدولة التركية في الشمال السوري حيث قال:

” على الحكومة السورية تحمل مسؤولياتها التاريخية وإبداء موقف قوي وواضح حيال ممارسات المحتل التركي ,حيث من المفروض أن لا يكون هناك فرق بين أي جزء من أجزاء  الجغرافية السورية وعلى الدولة حماية سيادتها”

وختم عضو المجلس الرئاسي حديثه بضرورة استمرار الحوار بين كافة أطياف مكونات الشعب السوري ومشاركة جميع السوريين في كتابة دستور جديد لبلادهم بعيداً عن التدخلات الخارجية والوصول لسوريا لامركزية ديمقراطية.

 

مكتب إعلام مجلس سوريا الديمقراطية

19  نيسان/ابريل2019