الرئيسية / بوابة المجلس / نشاطات المجلس / الوفد الأوروبي لـ”مسد” : نتابع جهود “مسد” عن كثب, و نتضامن مع شعوب شمال وشرق سوريا

الوفد الأوروبي لـ”مسد” : نتابع جهود “مسد” عن كثب, و نتضامن مع شعوب شمال وشرق سوريا

استقبل مجلس سوريا الديمقراطية اليوم  24 أيار/ مايو في بلدة عين عيسى /ريف الرقة/ وفد رفيع المستوى من البرلمانيين والباحثين الأوروبيين ,للاطلاع على رؤية مسد والإدارة الذاتية في شمال وشرق سوريا وبحث الأوضاع السياسية في المنطقة.

ترأس الوفد الأوربي  النائب عن كتلة الاشتراكية الديمقراطية ” جوزيف فايد نهولزر” , وتألف الوفد  من مساعد نائب رئيس كتلة الاشتراكية الديمقراطي في البرلمان الأوروبي “ربيكا كامبل” بالإضافة إلى  الصحفي في صحيفة “وينير”  توماس سيفيرت، وكان في استقبالهم كل من الرئيسة المشتركة لمسد ” أمينة عمر” ,نائب رئيس الهيئة التنفيذية ” حكمت حبيب ”  والرئيسة المشتركة لمكتب التنظيم ” ليلى قهرمان” بالإضافة إلى ممثلين عن مكتب العلاقات العامة.

بحث الجانبان مستقبل المنطقة بعد القضاء عسكرياً على التنظيم الإرهابي “داعش” , والتحديات التي تواجه مناطق شمال وشرق سوريا في ظل التهديدات المحدقة, و العدد  الهائل من أسرى  تنظيم “داعش” الإرهابي. داعيين في الوقت ذاته إنشاء محكمة دولية خاصة في المنطقة لمحاكمة هؤلاء, بالإضافة  إلى تقديم الدعم والمساعدة للمناطق التي حررتها قوات سوريا الديمقراطية.

كما تطرق الجانبان إلى الجهود التي يبذلها مجلس سوريا الديمقراطية لحل الأزمة السورية  ومشروعها  لإرساء الأمن والاستقرار والسلام لعموم سوريا.

أشاد عضو البرلمان الأوروبي “جوزيف فايد نهولزر”  بالتضحيات الكبيرة التي قدمتها قوات سوريا الديمقراطية في سبيل القضاء على أخطر تنظيم إرهابي  والذي كان  يشكل خطراً على أمن  العالم أجمع, وأضاف” نهولزر”  أن  قسد قاتلت نيابة عن كامل الإنسانية .

وأشار  “نهولزر” أنهم مهتمين بمناطق شمال وشرق سوريا وأن سبب زيارتهم هي الاطلاع على واقع هذه المناطق ومشروعها القائم , معبراً في ذات الوقت عن تضامنهم مع شعوب شمال و شرق التي استطاعت دحر الإرهاب و إدارة نفسها في ظل الوضع الراهن.

ومن جانبها تحدثت الرئيسة المشتركة لمجلس سوريا الديمقراطية” أمينة عمر” عن التحديات والصعوبات التي تواجه مناطق شمال وشرق سوريا  في ظل التهديدات الراهنة  كالخلايا النائمة لتنظيم “داعش “الإرهابي  بالإضافة إلى تواجد الآلاف من عناصر “داعش ” و عائلاتهم المحتجزين لدى الإدارة الذاتية. وأضافت أن هذه التحديات تستوجب استمرار دعم قوات سوريا الديمقراطية والإدارة الذاتية لدحر الإرهاب و تجفيف منابعه الفكرية والاجتماعية.

و في سياق متصل نوه  رئيس الوفد الأوربي  أنهم يعملون على تسليط الضوء على واقع مناطق شمال وشرق سوريا وتقديم الدعم السياسي اللازم لهذه المنطقة ومشروعها السياسي.

تجدر الإشارة إلى ان الوفد الأوروبي والمكون من برلمانيين وباحثين أوروبيين في زيارة رسمية لمناطق شمال وشرق سوريا وذلك بهدف الاطلاع على واقع المنطقة واللقاء بالمسؤولين في الإدارة الذاتية والأطراف السياسية.

 

إعلام مجلس سوريا الديمقراطية

24 أيار/مايو 2019