الرئيسية / بوابة المجلس / البيانات الرسمية / توضيح من المكتب الإعلامي في مجلس سوريا الديمقراطية

توضيح من المكتب الإعلامي في مجلس سوريا الديمقراطية

عمدت وسائل إعلامية وشبكات إخبارية إلى نقل خبر مفاده وجود  قنوات اتصال بين  المدعو رفعت الأسد  رئيس ما يسمى  التجمع القومي الديمقراطي وبين مجلس سوريا الديمقراطية , واتفاق الطرفين على جملة من النقاط بمباركة التحالف الدولي ,بالإضافة إلى الترخيص لجمعية مشبوهة عائدة للمدعو رفعت الأسد لمزاولة عملها في مناطق الإدارة الذاتية تحت الغطاء الإنساني.

أننا في المكتب الإعلامي في مجلس سوريا الديمقراطية نؤكد للرأي العام أن ما تم تداوله عبر وسائل الإعلام عارٍ عن الصحة جملةً وتفصيلاً, وأن من يروّج هكذا خبر يسعى لتقويض جهود  مجلس سوريا الديمقراطية في مسعاها لحل الأزمة السورية عبر الحوار المجتمعي والتشاركية  وفق مسارها السياسي .

كما نؤكد أننا في مجلس سوريا الديمقراطية نلتزم بالصدق والشفافية في التعاطي مع جميع القضايا العامة , إيماناً منّا بحجم المسؤولية الوطنية  والتاريخية وضرورة مشاركتها مع كافة فئات ومكونات الشعب السوري.

كما نأمل من الوسائل الإعلامية  والشبكات الإخبارية توخي الحذر و تحري الصدق والحقيقة في نقل الأخبار بعيداً عن فبركة الادعاءات الكاذبة وتلفيق الأخبار المزورة, والالتزام بالقواعد والمعايير الأخلاقية المتعارف عليها في مزاولة مهنة الإعلام.

 

مكتب إعلام مجلس سوريا الديمقراطية

27أيار /مايو 2019