الرئيسية / أخبار / مجلس للمرأة يطلق مؤتمره التأسيسي من شمال وشرق سوريا

مجلس للمرأة يطلق مؤتمره التأسيسي من شمال وشرق سوريا

انطلق اليوم 14 حزيران/يونيو في مدنية عامودا /شمال شرق سوريا/ أعمال المؤتمر التأسيسي لمجلس المرأة في شمال وشرق سوريا تحت شعار “اتحاد المرأة الحرة ضمان سورية ديمقراطية   “وذلك بحضور طيف واسع من شخصيات ,مؤسسات وفعاليات نسائية و ممثلين عن المجتمع المدني.

المؤتمر شهد حضور نساء من مختلف المناطق السورية بالإضافة إلى نساء من دول إقليمية وأوربا و أمريكا ,حيث تجاوز عددهن  المئة والخمسون  شخصية, إضافةً إلى حضور الرئيسة المشتركة لمجلس سوريا الديمقراطية ” أمينة عمر”

المجلس يهدف بحسب القائمين عليه إلى تجميع كل القوى النسائية و المدنية في ظل جسم واحد , للحفاظ على حقوق المرأة وضمان ممارستها لكامل استحقاقاتها.

كما يهدف المجلس إلى  تفعيل دور المرأة لتكون قادرة على المشاركة في العملية السياسية  و مفاوضات السلام  وصياغة دستور جديد لسوريا المستقبل

ألقي خلال المؤتمر العديد من الكلمات من قبل الحاضرات , أشادت جميع الكلمات بأهمية هذه الخطوة  وفي هذا التاريخ , معتبرين أن المجلس سيؤسس لمرحلة جديدة يعزز تواجد المرأة السورية في مراكز صنع القرار ومستقبل البلاد.

كما كان للرئيسة  المشتركة لمجلس سوريا الديمقراطية “أمينة عمر” كلمة باركت فيها تأسيس هذا المجلس و وصفته بوضع اللبنة الأولى لما قدمته الشهيدات في سبيل هذه القضية .

ذكرت “عمر” ما كانت تعانيه المرأة من إقصاء وظلم  في ظل النظم الاستبدادية قبل اندلاع الثورة السورية, كما تم استغلال المرأة و إعطاءها دور شكلي في الحياة السياسية خلال مراحل لاحقة .

أكدت الرئيسة المشتركة لمجلس سوريا الديمقراطية أن ما حققته المرأة في مناطق الإدارة الذاتية هو انجاز عظيم لدورها الفعال في مختلف المجالات و المهام التي وكلت بها المرأة في المجالس و الأحزاب السياسية و الإدارات المدنية كانت مكللة بالنجاح .

واختتم المؤتمر أعماله بانتخاب منسقية للمجلس مكونة من سبعة عشرة عضو واصدار بيان ختامي  عن المؤتمر حيث تم التأكيد على أن هذا المجلس سيكون له دور كبير في عملية التحول الديمقراطي في المجتمع.  كما اكد البيان الختامي أن المجلس سيكون منبرا مشتركا لكل النساء في شمال و شرق سوريا.

 

إعلام مجلس سوريا الديمقراطية

14 حزيران/يونيو 2019