الرئيسية / أخبار / أحزاب مسد: التهديدات التركية محاولة لافراغ الجهود الدولية الرامية لحل الأزمة السورية

أحزاب مسد: التهديدات التركية محاولة لافراغ الجهود الدولية الرامية لحل الأزمة السورية

اجتمعت الأحزاب المنضوية ضمن مجلس سوريا الديمقراطية اليوم 5 آب/أغسطس في مدينة قامشلو, لبحث جملة من القضايا السياسية ولاسيما التهديدات التركية وملف المنطقة الآمنة.

حضر الاجتماع الرئيسة المشتركة لمجلس سوريا الديمقراطية “أمينة عمر” إضافة إلى الرؤساء المشتركين لمكاتب مسد.

تناول الاجتماع آخر التطورات السياسية في سوريا, وبالأخص موضوع المنطقة الآمنة والجولة الثالثة عشرة من مباحثات أستانة ومخرجاتها.

أكدت الاحزاب المنضوية تحت سقف مجلس سوريا الديمقراطية ضرورة أخذ التهديدات التركية على محمل الجد والاستعداد لها سياسياً ومجتمعياً.

واعتبرت أحزاب مسد أن الدولة التركية تتحين الفرص وأن هدفها من التهديدات هو إفراغ الجهود الدولية الرامية لحل الأزمة السورية وفق القرارات الدولية ومسارها السياسي وإحداث خلل في التوازنات الاقليمية.

وأعتبرت أحزاب مجلس سوريا الديمقراطية إن أي عدوان من قبل الدولة التركية ، هو عدوان على كافة مكونات الشعب السوري ، وكامل أراضيه وخرق لسيادته ، وجب الدفاع عنها بكافة الوسائل المشروعة .

وفي السياق ذاته دعت أحزاب مسد إلى فتح قنوات اتصال مع كافة الاطراف والجهات الدولية, وحثهم على التحرك لمنع احتلال المزيد من الاراضي نظراً لمدى خطورة التواجد التركي على الأراضي السورية..

إعلام مجلس سوريا الديمقراطية

5 آب/أغسطس 2019