الرئيسية / أخبار / عشائر الفرات: نرفض أي تواجد للدولة التركية في مناطقنا الآمنة

عشائر الفرات: نرفض أي تواجد للدولة التركية في مناطقنا الآمنة

رفض عشائر حوض الفرات اليوم 8آب/أغسطس أي تواجد للدولة التركية في مناطق شمال وشرق سوريا, الآمنة والمستقرة بفضل سواعد أبناءها من قوات سوريا الديمقراطية.

جاء بيان الرفض الذي أصدره وجهاء وشيوخ عشائر الفرات خلال ملتقى نظمه علاقات قسد وبالتنسيق مع مجلس سوريا الديمقراطية في ناحية عين عيسى /الرقة/.

حضر الملتقى وجهاء وشيوخ عشائر الرقة ,الطبقة ,منبج ودير الزور, وذلك للوقوف على آخر التطورات السياسية والعسكرية التي تشهدها مناطق شمال وشرق سوريا.

تحدث خلال الملتقى عضو المجلس الرئاسي بمجلس سوريا الديمقراطية “حسن محمد علي” عن مستجدات المشهد السياسي في سوريا عامةً وشمال وشرق سوريا على وجه التحديد.

تطرق “محمد علي” إلى التهديدات التركية المستمرة لمناطق شمال وشرق سوريا قائلاً :” عمد نظام اردوغان ومنذ تحقيق قوات سوريا الديمقراطية الانتصارات على الإرهاب أن يزرع الفتنة والفوضى بين أبناء مكونات المنطقة, وإحداث شرخ بينها بغية تنفيذ خططها لضرب حالة الانسجام المجتمعي.”

أشاد عضو المجلس الرئاسي بدور العشائر في تحقيق الوحدة والتكاتف بين أبناء المنطقة, مشيراً إلى خطورة التهديدات التركية التي تسعى من خلالها إلى تنفيذ أطماعها في المنطقة وقضم المزيد من الأراضي السورية.

ومن جانبه تحدث القيادي في قوات سوريا الديمقراطية “جميل مظلوم” عن التطورات العسكرية وجهود قواتهم في الحفاظ على المكتسبات التي تحققت بفضل تضحيات أبنائهم, مشيراً إلى ميل قوات سوريا الديمقراطية إلى تحقيق الاستقرار  وتجنيب المنطقة ويلات الحروب.

واختتم الملتقى بإصدار بيانٍ باسم عشائر حوض الفرات, حيث نددوا فيها بالتهديدات التركية ومحاولاتها زعزعة الاستقرار, وأكد بيان العشائر على وقوفهم إلى جانب قواتهم في قسد ومظلتها السياسية مجلس سوريا الديمقراطية والإدارة الذاتية.

ناشد بيان عشائر حوض الفرات الأمم المتحدة والتحالف الدولي لطرد تركيا من كافة الأراضي السورية بما فيها عفرين المحتلة”.

 

إعلام مجلس سوريا الديمقراطية

8 آب/أغسطس 2019