الرئيسية / أخبار / أطفال عفرين يجسّدون بأناملهم واقع منطقتهم المحتلة

أطفال عفرين يجسّدون بأناملهم واقع منطقتهم المحتلة

نظمت وكالة روماف وبالتعاون مع مثقفي عفرين مشروع أكبر لوحة فنية في مخيم برخدان في منطقة الشهباء أمس الإثنين ٢ ايلول/سبتمبر تحت عنوان ” بصمات الألم ” و التي رُسمت بأنامل أكثر من ألفي  طفل من من أطفال غفرين والشهباء.
انطلق المشروع الذي كان من فكرة الفنانين التشكيليين “حنيف حمو و أردلان إبراهيم ” ليخلف بعده تصوير فيلم وثائقي يرصد أحداث عفرين قبل و أثناء و بعد الحرب وفترة النزوح من خلال مشاهد حية مرسومة في ذاكرة الأطفال وهم يفرغونها على اللوحة حيث تعد اللوحة بمثابة الخط الدرامي العام للفيلم الوثائقي الذي سُمي أيضاً بـ ” بصمات الألم ”.
شارك في هذه الفعالية أكثر من ألفي  طفل و طفلة تتراوح أعمارهم بين “6 و 13” سنة , رسموا على هذه اللوحة طبيعة عفرين الخلابة و ذكرياتهم هناك تارة و ما عاشوه خلال الحرب على عفرين و ما يعانونه من التهجير و النزوح تارة أخرى .
الجدير بالذكر أنه اُختير تاريخ هذه الفعالية نسبة لحلول ذكرى غرق الطفل “آلان الكردي” من أهالي مقاطعة كوباني الذي عُثر عليه على شواطئ اليونان في عام 2015 أثناء محاولة عائلته العبور  إلى أوربا.