الرئيسية / أخبار / الإدارة الذاتية تحتفي بالذكرى السنوية الأولى لتأسيسها

الإدارة الذاتية تحتفي بالذكرى السنوية الأولى لتأسيسها

احتفلت الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا بالذكرى السنوية الأولى لتـأسيسها في ناحية عين عيسى يوم أمس 7ايلول/سبتمبر، بمشاركة مختلف مكونات شمال وشرق سوريا من عشائر ومؤسسات مدنية إضافة إلى مشاركة مجلس سوريا الديمقراطية ووفد من التحالف الدولي لمحاربة داعش.

تخلل مراسيم الاحتفال إلقاء عدة كلمات، حيث استهلت بكلمة من المجلس العام للإدارة الذاتية قرأها الرئيس المشترك للمجلس العام “فريد عطي”، بارك خلالها مرور عام على تأسيس الإدارة الذاتية شاكراً الحضور على مشاركتهم.

وأضاف “عطي” خلال كلمته إن الإدارة الذاتية استطاعت تنظيم المجتمع وتلبية الخدمات الاجتماعية وتحولت إلى “وحدة متكاملة”، منتهجاً الحوار وقبول الآخر على أساس التكامل ووحدة الأراضي السورية، والسعي لتحويل الإدارة الذاتية نموذج يحتذى بها لحل الأزمة السورية.

ومن جانبها وجهت الرئاسة المشتركة للمجلس التنفيذي (بيرفان خالد – عبد حامد المهباش) خلال كلمتها الشكر والتقدير للشهداء الذين ضحوا في سبيل بناء حياة كريمة لكافة المكونات السورية.

كما أشارت كلمة الرئاسة المشتركة للمجلس التنفيذي إلى أن الإدارة الذاتية رسخت مفهوم التعايش المشترك وأخوة الشعوب معتبرين إياها رسالة للعالم أجمع أن من حارب الإرهاب قادر على بناء الحياة وتأمين الأمن والاستقرار.

ومن جملة حديث رئاسة المجلس التنفيذي:

“الإدارة الذاتية كانت من مقررات المؤتمر الثالث لمجلس سوريا الديمقراطية الذي عقد منتصف العام الفائت، من أجل الحفاظ على الحقوق والمكتسبات، وتقديم الخدمات بكافة أنواعها وتهيئة الظروف المناسبة لإعادة الإعمار والبناء ودعم المشاركة الفعالة في التسوية السياسية في عموم سوريا”.

ونوهت الكلمة إلى دور المرأة الفعال في هياكل الإدارة الذاتية، عبر اعتماد مبدأ المساواة بين الجنسين وتهيئة الظروف لتفعيل دور المرأة الريادي.

كما تلت الرئيسة المشتركة لمجلس سوريا الديمقراطية كلمة هنأت مكونات شمال وشرق سوريا بهذا المنجز وأشادت بدور قوات سوريا الديمقراطية التي ضحت بالآلاف من أجل حياة حرة وكريمة.

“عمر” قالت أيضاً:

” تعتبر الإدارة الذاتية المشروع الوحيد الذي يعبر عن تطلعات الشعب السوري، لذا يجب عدم إقصاءها وتغيبيها عن المساعي الرامية لإيجاد حل الأزمة وبناء سوريا ديمقراطية لامركزية “.

وأشارت “عمر” خلال كلمتها إلى التحديات التي تواجه الإدارة الذاتية وأهممها التهديدات التركية المستمرة التي تحاول النيل من إرادة مكونات شمال وشرق سوريا وإجهاض هذه التجربة في مهدها.

إلى جانب كلمة باسم قوات سوريا الديمقراطية ألقتها القيادية “نوروز أحمد” باركت مرور سنة على تأسيس الإدارة الذاتية، وتطرقت لجملة من المواضيع أهمها التفاهمات الأخيرة حول “الآلية الأمنية” والتهديدات التركية فضلاً عن حديثها حول العمل على تطوير قوات سوريا الديمقراطية وتمكينها لحماية المكتسبات التي تحققت بفضل تضحياتهم.

كما توالت العديد من التبريكات وبرقيات التهنئة من القوى السياسية والفعاليات المجتمعية.

واختتم الحفل بتقديم عروض فنية من التراث الثقافي لمكونات المنطقة تضمن أغاني وحلقات الرقص الشعبية والفلكلورية.

 

إعلام مجلس سوريا الديمقراطية

8 أيلول/سبتمبر 2019