الرئيسية / أخبار / مجلس المرأة السورية يحتفل بالذكرى الثانية لتأسيسه

مجلس المرأة السورية يحتفل بالذكرى الثانية لتأسيسه

تحت شعار “المرأة المنظمة أساس بناء سوريا ديمقراطية تعددية لا مركزية”، نظم مجلس المرأة السورية يوم أمس 8ايلول/سبتمبر، احتفالاً بالذكرى الثانية لتأسيسه بمشاركة فعاليات نسائية ومؤسسات المجتمع المدني والاحزاب السياسية.

شارك أيضاً ممثلين عن الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا فضلاً عن مشاركة نائب رئيسة الهيئة التنفيذية بمجلس سوريا الديمقراطية “نوجين يوسف” ومكتب المرأة بـ مسد إضافة إلى عدد من الناشطات في المجال الحقوقي والثقافي.

استهل الاحتفال بكلمة ترحيبية من قبل المنسقة العامة لمجلس المرأة السورية “لينا بركات”، وقدمت موجزاً عن تاريخ المجلس وتأسيسه قبل عامين في مدنية منبج بمشاركة أكثر من مئتين امرأة من مختلف المناطق السورية.

وأشارت “بركات” إلى الهدف الذي أنشئ مجلس المرأة لأجله فقالت:

“أن مجلس المرأة السورية تأسس ليكون صوت المرأة السورية، وللمطالبة بحقوقها ولنيل حريتها واستعادة دورها في كافة ميادين الحياة”

ووصفت “بركات” أن مجلس المرأة السورية استطاعت أن تخطو خطوات لافتة ويكون محط آمال النساء اللواتي عانيّنَ من الظلم والاستبداد والاقصاء، كما يسعى المجلس ليحجز للمرأة مكان في صياغة شكل سوريا الجديدة عبر مشاركتها في مواقع صنع القرار.

كما كان لمكتب المرأة بمجلس سوريا الديمقراطية كلمة ألقتها “أمل شمدين”، حيث هنأت جميع الحاضرات بالذكرى السنوية الثانية لتأسيس مجلس المرأة السورية، واعتبرت تأسيس المجلس قبل عامين خطوة في الاتجاه الصحيح لاستعادة المرأة لحقوقها المهضومة وتفعيل دورها الريادي في قيادة المجتمع.

“شمدين” تطرقت خلال كلمتها إلى الانجازات التي حققتها المرأة في شمال وشرق سوريا من بدءاً من مشاركتها في القضاء على التنظيم الإرهابي داعش وحتى سنها للقوانين الخاصة بالمرأة وحماية حقوقها، فضلًا عن بنائها لمؤسسات خاصة بها ومروراً بالتشاركية في الإدارة وإثبات جدارتها في جميع المجالات.

تلتها كلمة المجلس العام للإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا قرأتها الرئيس المشتركة للمجلس لعام “سهام قريو” حيث قالت:

” إن مجلس المرأة السورية هو المشروع الوطني والاجتماعي الذي عمل على توحيد صفوف المرأة السورية وطاقاتها في الداخل السوري والخارج بكافة أطيافه الاثنية والقومية، الثقافية، العقائدية، الطائفية، وذلك إيماناً بقدراتها على تحمل مسؤولياتها في إنقاذ الوطن السوري من جراحه الأليمة”.

كما تخلل الاحتفال إلقاء قصائد شعرية من قبل بعض المشاركات، إضافة إلى تقديم بعض الفرق الموسيقية مقطوعات غنائية، لتنتهي الاحتفالية بعرض مرئي “فيديو” يوجز أعمال المجلس خلال العامين المنصرمين.

إعلام مجلس سوريا الديمقراطية

9ايلول/سبتمبر2019