الرئيسية / أخبار / مجلس سوريا الديمقراطية يكرم القائمين على فعالية “لوحة بصمات الألم”

مجلس سوريا الديمقراطية يكرم القائمين على فعالية “لوحة بصمات الألم”

كرم مجلس سوريا الديمقراطية، القائمين والمشرفين على اللوحة الفنية التي رسمها أطفال عفرين والشهباء، تقديراً لجهودهم ومساعيهم في نقل تطلعات هؤلاء الأطفال إلى العالم، وذلك صباح هذا اليوم في ناحية عين عيسى.

استقبلت الرئيسة المشتركة لمجلس سوريا الديمقراطية “أمينة عمر” ونائب رئيسة الهيئة التنفيذية “نوجين يوسف”، في مقر المجلس بناحية عين عيسى وفداً من القائمين والمشرفين على تنفيذ مشروع “لوحة بصمات الألم” والذي تألف من كل من “حنيف حمو” صاحب فكرة المشروع وفنان تشكيلي، “أسامة أحمد” الرئيس المشترك لـ اتحاد مثقفي عفرين، “هيثم مصطفى” المشرف العام على اللوحة و “وكالة روماف” الإعلامية.

خلال التكريم قالت “أمينة عمر” الرئيسة المشتركة للمجلس:

” أن هذه اللوحة هي أعظم رسالة للمنظمات الدولية والإنسانية، ورسالة لـكافة الدول مفادها حق أطفال عفرين بعيش طفولتهم بسلام وأمان أسوة ببقية أطفال العالم”

وحول هدفهم من هذا التكريم قالت عمر:

“نحن كـ مجلس سوريا الديمقراطية إذ نكرم اليوم المشرفين والقائمين على هذا العمل العظيم، ونتمنى أن يستكملوا مسيرتهم من خلال أعمال أخرى مماثلة”.

وعن تفاصيل اللوحة قال المشرف العام عليها “هيثم مصطفى”:

” انطلقت فكرة اللوحة للاقتراب من عالم الأطفال عن آمالهم وآلامهم، حياتهم وطموحاتهم، هذه اللوحة تحمل بصمات وأنامل هؤلاء الأطفال، وتنقل ما عانوه من من ويلات الحرب في عفرين، وخاصة فترة المقاومة”.

وتابع “مصطفى” حديثه حول أهداف المشروع:

“هذه اللوحة رسالة لإيصال صوت أطفال عفرين وأهالها إلى العالم أجمع، الذي لم يحرك ساكناً حيال معاناة أهالي عفرين أملاً أن يجد هذه الرسالة منهم آذاناً صاغية”

وكانت قد نظمت وكالة “روماف” وبتعاون مع “مثقفي عفرين” والعديد من فعاليات منطقة عفرين والشهباء، في 2 أيلول/سبتمبر الجاري، مشروع لرسم أكبر لوحة فنية بأنامل أطفال مخيم العصر (سردم) في منطقة الشهباء تحت عنوان “بصمات الألم” لرصد أحداث عفرين قبل وبعد الحرب وفترة النزوح والمعانة التي يعانونها داخل المخيم.

 

إعلام مجلس سوريا الديمقراطية

11 أيلول/سبتمبر 2019