الرئيسية / أخبار /  تقرير للجنة التحقيق الدولية يوثق الانتهاكات التركية في عفرين

 تقرير للجنة التحقيق الدولية يوثق الانتهاكات التركية في عفرين

وثق التقرير الأخير الصادر عن لجنة التحقيق الدولية اليوم 11 أيلول/سبتمبر، الانتهاكات والممارسات اللاإنسانية للدولة التركية بحق أهالي عفرين المحتلة منذ ما يقارب ثمانية عشرة شهراً، التي ترقى حسب التقرير إلى جرائم حرب.

التقرير يذكر الانتهاكات التي يمارسها بما يسمى “الجيش الوطني السوري” الموالي للدولة التركية، من اختطاف وتعذيب وابتزاز واغتيالات ممنهجة بحق أهالي عفرين.

يصف التقرير الذي يقع في إحدى وعشرون صفحة، المشهد الإنساني في سوريا وبالأخص الانتهاكات التركية في منطقة عفرين، والذي خصص لها أكثر من فقرة.

يضيف التقرير أن ظروف الفوضى وغياب حكم القانون الذي خلفته الاحتلال التركي لمنطقة عفرين، أطلق يد الجماعات المسلحة (مرتزقة الدولة التركية) لارتكاب عمليات فظيعة بحق المدنيين.

التقرير يوثق حالات الاختطاف والابتزاز، ففي الفقرة /57/ يذكر التقرير أن اللجنة وثقت حالة اختطاف في 13 أيار/مايو لرجلين وطفل من ذوي الإعاقات الذهنية من قبل الجماعات المسلحة(المرتزقة) لدى سفرهم من عفرين إلى إعزاز، حيث عثر على جثثهم لاحقاً بعد أن طالبوا بمبالغ مالية كبيرة لقاء الإفراج عنهم.

يعتمد التقرير على شهادات السكان المحليين، حيث أورد التقرير أن المدنيين العائدين إلى عفرين، مُنعوا من الوصول إلى ممتلكاتهم، وتم الاستيلاء عليها من قبل أفراد الجماعات الموالية للدولة التركية. وكان يتعين على الآخرين دفع ما يصل إلى عدة آلاف من الدولارات لإعادة بضائعهم ومركباتهم بعد سرقتها        ”

وحول التضييق الذي تمارسه الدولة التركية ومرتزقتها بحق أهالي عفرين يذكر التقرير أن المزارعين أُجبروا على دفع الضرائب من أجل زراعة أراضيهم فضلاً عن تنازل مزارعي الزيتون عن نسبة مئوية معينة من حصادهم كضرائب.

يقول التقرير أن الانتهاكات طالت أيضاً المعالم التاريخية والأثرية، التي تعرضت للنهب والسرقة ويورد التقرير هنا آثار تل جنديريس.

ويلفت التقرير أن النساء تعرضن للمضايقات ولفرض قوانين صارمة كتضييق على حرية التنقل وفرض ملابس معينة في ظل حكم الفصائل التي تتبنى أفكار متطرفة بدعم من الدولة التركية.

ويشير التقرير في الفقرة/77/، أن حالة المساواة بين الجنسين تكاد تكون معدومة، عداك عن تعرض النساء والفتيات لمخاطر الاستغلال والإيذاء.

يبّين التقرير أن الدولة التركية قامت بتغيير الهياكل الإدارية والتنفيذية فضلاً عن استبدال المسؤولين والإداريين من سكان المنطقة بآخرين من خارجها في إشارة إلى عمليات التتريك الممنهجة لمنطقة عفرين.

 

إعداد
مكتب إعلام مجلس سوريا الديمقراطية

11 أيلول/سبتمبر 2019