الرئيسية / أخبار / مجلس سوريا الديمقراطية يستقبل وفد برلماني بريطاني رفيع المستوى بعين عيسى

مجلس سوريا الديمقراطية يستقبل وفد برلماني بريطاني رفيع المستوى بعين عيسى

استقبل مجلس سوريا الديمقراطية اليوم 17أيلول / سبتمبر، وفد بريطاني رفيع المستوى يضم أعضاء من الحزبين الكبريين في بريطانيا “حزب العمال وحزب المحافظين” فضلاً عن خبراء وباحثين من بريطانيا، حيث بحثوا مستقبل المنطقة ومشروع الإدارة الذاتية إضافة لمصير معتقلي التنظيم الإرهابي داعش.
وكان الوفد البريطاني برئاسة  “لويد روسيل مويل” النائب عن حزب العمال البريطاني كما ضم الوفد كل من “، كريسبين بلنت و اللورد مورث بلوثمن ” وعن حزب المحافظين ” ’آدم هالوي ” إضافة لعدد من الباحثين و الخبراء والصحافيين .
وكان في استقبال الوفد كل من الرئيسة المشتركة لمجلس سوريا الديمقراطية ” أمينة عمر ” ونائب الرئاسة المشتركة “غابرئيل شمعون ” إضافة لنائب رئاسة الهيئة التنفيذية ” حكمت حبيب ” ونوجين يوسف ” وأعضاء مكتب العلاقات العامة والمجلس الرئاسي فضلاً عن ممثلين من الأحزاب السياسية المنضوية ضمن مجلس سوريا الديمقراطية.
تناول اللقاء عدة ملفات تمحور حول مشروع الإدارة الذاتية لشمال وشرق والتحديات التي تواجهها في ظل المستجدات الراهنة، وتناول الجانبان أيضاً ملف معتقلي داعش وضرورة إقامة محكمة دولية خاصة في شمال وشرق سوريا.
وعن تجربة الإدارة الذاتية ومشروع مجلس سوريا الديمقراطية قالت الرئيسة المشتركة “أمينة عمر” للوفد البريطاني:
“مشروع الإدارة الذاتية هو المشروع الأنسب لحل الأزمة السورية فهو يحقق الأمن والسلام لعموم المنطقة، مشروعنا يضم كافة المكونات ويضمن لهم حقوقهم دون إقصاء أو تهميش.”
وأضافت “عمر” أنه يجب تذليل العقبات أمام تعميم هذا المشروع وإشراك ممثليه في العملية السياسية وإنهاء التهديدات التركية لمناطق شمال وشرق سوريا.
وتابعت “عمر” حديثها:
” خضنا تجربة كبيرة في محاربة الإرهاب وتخطينا جزء منها بمساعدة التحالف الدولي، هذه المساعدة كانت لها أهمية كبيرة في سبيل القضاء على أحد أخطر التنظيمات الإرهابية التي كانت تهدد العالم أجمع.”
ومن جهته أكد الوفد الزائر أن هدفهم الاساسي من الزيارة هو الاستماع ورؤية لما هو مطروح في المنطقة، وكيفية تقديم الدعم لمناطق شمال وشرق سوريا.
ونقل الوفد البريطاني حرص بلادهم في القضاء النهائي على الإرهاب وارساء الأمن والاستقرار، منوهاً إلى أنه مستقبل المنطقة مرهون بإرادة شعوبها وليس بشيء آخر.
أضاف أعضاء الوفد البريطاني أن بلادهم مستمرة في تقديم مختلف أشكال الدعم لمناطق شمال وشرق سوريا، مضيفاً أنه سيتم بحث ما تم ناقشه هنا وإيصال كافة المقترحات حول المنطقة إلى قيادة بلادهم.
وكان الوفد البريطاني قد دخل مناطق شمال وشرق سوريا مساء أمس وتم استقباله من قبل الرئاسة المشتركة لدائرة العلاقات الخارجية للإدارة الذاتية، كما أدلى الوفد بتصريح صحفي حول النقاشات التي تمت مع دائرة العلاقات الخارجية وسبب زيارتهم للمنطقة.

إعلام مجلس سوريا الديمقراطية
17 أيلول/سبتمبر2019