الرئيسية / أخبار / حوار جاد ونقاش مسؤول وبنّاء يُخَيّم على مجريات “ورشة بوخوم”

حوار جاد ونقاش مسؤول وبنّاء يُخَيّم على مجريات “ورشة بوخوم”

يضع مجلس سوريا الديمقراطية تجربة الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا على طاولة النقاش، مع نخبة من الشخصيات الوطنية من المعارضة السورية الديمقراطية وصحافيين ونشطاء المجتمع المدني.
يقدم المشاركون رؤاهم حول تجربة الإدارة الذاتية، التي تعتبر تجربة سورية رائدة في شمال وشرق البلاد الذي يعاني من صراع حاد وتدخلات إقليمية ودولية متباينة.
حيث يذهب المحامي إبراهيم شاهين المشارك في الورشة، أن تجربة الإدارة الذاتية تلقت سيل من الاتهامات والتزييف وتعتبر هذه الورشة التي ينظمها مجلس سوريا الديمقراطية فرصة لتصويب وتوضيح ما يتم بناءه وتشكليه في شمال وشرق سوريا.

في حين يرى السياسي الكردي “نوزاد مشو”، أن تجربة الإدارة الذاتية في سوريا هي تجربة فتية وما زالت تعاني من الكثير من الصعوبات.
أما “صلاح الدين بلال” المشارك عن مركز أسبار للدراسات، يرى أنه بمقارنة أداء وحجم الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا ببقية المناطق السورية أنها الأفضل، ويجدد ما ذكره في جلسات الحوار السوري -السوري في الداخل (جلسات الحوار السوري في عين عيسى وكوباني)، ويقترح دراسة البنية التحية والنظام التعليمي الذي يشكل حسب رأيه حجر الأساس في عملية البناء.
وكون الورشة تضم العديد من الإعلاميين والصحافيين، يتساءل “أيهم صفر” عن شكل النظام الإعلامي السائد في مناطق الإدارة الذاتية، ومدى اعتماده على مبدأ الشفافية في تعاطيه مع مختلف القضايا.
ويرى السياسي الكردي “اسماعيل محمد” المشارك عن حزب الوحدة أن الإعلام في الإدارة الذاتية يجب ألا يكون ناطقاً فقط باسم الإدارة وإنما يجب أن يكون متنوعاً ويمثل كافة فئات المجتمع هناك.
ومن جانب آخر، قال المحامي والناشط الحقوقي ” مصطفى اوسو ” أن العلاقة بين الإدارة الذاتية والمجتمع الدولي بقيت تكتيكية ومنحصرة بالجانب العسكري، في حين من المفترض أن تتجاوز عتبة ذلك لتكون اعتراف رسمي بالإدارة القائمة.
ويعتقد الكاتب والناشط “شورش درويش” أن سوريا بحاجة إلى إعادة رسم خرائط السياسات الإدارية، داعياً في الوقت ذاته إلى فتح الحوار بين مختلف مكونات المنطقة.
وكان الصوت النسائي حاضراً في الورشة، حيث سلطن الضوء على بعض القوانين الخاصة بالمرأة ووصفنها بالعصرية المنصف لحقوق المرأة، فيما انتقدن قوانين أخرى داعين لإعادة النظر فيها.

وتضمن المحور أيضاً طرح بعض الأسئلة المتعلقة بالموضع الراهن ومستقبل العملية السياسية والحوار مع الحكومة السورية وموقف مجلس سوريا الديمقراطية من كل ذلك.

 

إعلام مجلس سوريا الديمقراطية

21 أيلول/سبتمبر 201