الرئيسية / أخبار / المرأة في شمال وشرق سوريا تحتفي بيوم السلام العالمي على طريقتها

المرأة في شمال وشرق سوريا تحتفي بيوم السلام العالمي على طريقتها

يصادف يوم 21 أيلول/سبتمبر من كل عام يوم السلام العالمي، بهذه المناسبة نظم مجلس المرأة السورية حملة أسبوع السلام تحت شعار “سلام بلا حدود” في مدن وبلدات مناطق الإدارة الذاتية في شمال وشرق سوريا.

أولى أيام الحملة وانطلاقتها كانت من مدينة قامشلو، يوم أمس 21 أيلول/سبتمبر، حيث اجتمعّنَ النساء برعاية مجلس المرأة السورية وبمشاركة واسعة من النساء وفعاليات المرأة، فضلاً عن مشاركة المرأة بمجلس سوريا الديمقراطية.

وخلال فعاليات اليوم الأول من الحملة، وجه مجلس المرأة السورية بياناً إلى الرأي العام، تطرقت فيه إلى أهمية دور المرأة في المجتمع ومنوهاً إلى أن فعاليتها ضمن المجتمع يعزز من قدرته على مواجهة مختلف التحديات.

ذكر البيان أيضاً أن السلام لن يتحقق إلا إذا شاركت المرأة في تأسيسه وحمايته لأنه وبحسب البيان، المرأة بما تحمله من قيم الحب والاحتواء يجب أن تكون الحامل والفاعل في بناء سلام دائم وعام يشمل البشرية جمعاء.

وأكد البيان على حق شعوب المنطقة التي حاربت الإرهاب نيابة عن العالم في العيش بسلام عبر تأمين بيئة آمنة ومستقرة بعيدة عن الصراعات والتهديدات من أعداء السلام سواء كان إرهاباً أو استبداداً.

 

كما أنه من المقرر إقامة أمسيات شعرية وموسيقية، تنظيم معارض،  عروض تقديمية، فضلاً عن أنشطة خاصة بالأطفال في مختلف مدن وبلدات شمال وشرق سوريا، إضافة إلى زيارة وإقامة هذه الأنشطة بين مخيمات النزوح وبيوت الجرحى والمصابين.

هذا ويحتفل العالم بهذا اليوم (21 أيلول/سبتمبر) بعد أن أعلنته الجمعية العامة لهيئة الأمم المتحدة كيوم عالمي للسلام، لتعزيز مُثل وقيم السلام في أوساط الأمم والشعوب وفيما بينها.

 

إعلام مجلس سوريا الديمقراطية

22أيلول/ سبتمبر 2019