الرئيسية / أخبار / ندوة حوارية للمرأة في قامشلو تسلط الضوء على الانتهاكات التركية بحق المرأة في الشمال السوري

ندوة حوارية للمرأة في قامشلو تسلط الضوء على الانتهاكات التركية بحق المرأة في الشمال السوري

أقامت منسقية المرأة في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا في مدينة قامشلو اليوم ندوة حوارية حول الانتهاكات والجرائم التي ترتكبها الدولة التركية ومرتزقتها بحق المرأة في شمال وشرق سوريا.

شارك في الندوة الحوارية طيف واسع من فعاليات المرأة، ضمت تنظيمات المرأة في الأحزاب السياسية، مكاتب المرأة في الهيئات الإدارية فضلاً عن مشاركة الرئيسة المشتركة لمجلس سوريا الديمقراطية “أمينة عمر” والرئيسة المشتركة لمكتب التنظيم “ليلى قهرمان”.

تناولت الندوة محاور مختلفة حول الانتهاكات التركية وجرائمها بحق المرأة، حيث تناول المحور الأول الجانب الإنساني وكشفت الرئيسة المشتركة لمنظمة حقوق الإنسان في مقاطعة الجزيرة “أفين جمعة” عن أعداد النساء اللاتي تعرضن لجرائم الاحتلال التركي ومزقتها.

فيما تناول المحور الثاني الجانب القانوني، سلطت الضوء من خلالها على الاتفاقات الدولية التي تجرم التعنيف ضد المرأة واتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة، وخرق الدولة التركية لكل تلك الاتفاقيات واستخدمها لمختلف صنوف الاجرام بحق المرأة في شمال وشرق سوريا.

وكان موضوع المحور الثالث حول الجانب السياسي حيث تحدثت الرئيسة المشتركة لمجلس سوريا الديمقراطية “أمينة عمر” عن المرأة ودورها في السياسة وتواجدها في مراكز صنع القرار السياسي في العالم عموماً وفي سوريا على وجه الخصوص.

كما سلطت الرئيسة المشتركة الضوء على ممارسات الدولة التركية ومرتزقتها بحق النساء السياسيات وقالت “عمر” أن جريمة اغتيال أمين عام حزب سوريا المستقبل “هفرين خلف” يجب ألا تمر دون محاسبة الجناة ويجب تقديمهم إلى محاكم الجنايات الدولية.

 

هذا وتأتي هذه الفعاليات ضمن سلسلة الأنشطة التي يقيمها المرأة في شمال وشرق سوريا بمناسبة اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة الذي يصادف يوم25 تشرين الثاني/نوفمبر من كل عام.

إعلام مجلس سوريا الديمقراطية

23 تشرين الثاني/نوفمبر 2019