مجلس سوريا الديمقراطية

مكتب المرأة بـ مسـد يعقد ندوة حوارية بعنوان ” المرأة عبر الأزمنة “

بهدف إبراز دور المرأة أكثر وإظهار التقدير والاحترام لجهودهن المبذولة في مختلف الأصعدة، نظم مكتب المرأة في مجلس سوريا الديمقراطية اليوم الأربعاء في مدينة الرقة وبالتنسيق مع الأديبة فوزية المرعي ندوة حوارية بعنوان ” المرأة عبر الأزمنة” وفق عدة محاور.

شارك في الندوة شخصيات عدة من مجالس ومكاتب المرأة بالإضافة لشخصيات مثقفة وعاملة في القطاع السياسي وشخصيات من مؤسسات الإدارة الموجودة في مدينة الرقة (مجلس الرقة المدني- إدارة المرأة في الرقة -حزب سوريا المستقبل- المركز الثقافي -وحدات حماية المرأة).

تحدثت الأديبة ” فوزية المرعي ” خلال الندوة عن الدور الفعال للمرأة في شؤون الحياة والمكانة البارزة التي احتلتها سواء على الصعيد الاجتماعي أو الاقتصادي أو السياسي أو الديني والتي تباينت أهميتها وأشكالها ومكانتها باختلاف الأزمنة ففي مراحل الأولى للتاريخ كانت مكانة المرأة في مرتبة الآلهة وشكل وجودها رمزاً من رموز الخير والإنتاج ولهذا كانت هناك علاقة وثيقة بين المرأة والخلق.

وتابعت ” فوزية المرعي ” حديثها بالقول إن المرأة نصف المجتمع شعار حمله البعض كفكر وسلاح وسلعة والمرأة هي بمثابة الأم والقائدة وهي التي وقفت أمام كافة التحديات والصعوبات الحياتية بجانب الرجل.

وأكدت ” فوزية المرعي ” إن المرأة في شمال وشرق سوريا خطت خطوات عظيمة في كافة المجالات وهي على قدم مساواة مع الرجل لا تقل عنه مهارة او موهبة قادرة ومؤهلة معه في البناء ومازالت تسير على درب النضال حتى الوصول لحريتها كاملاً وتشغل مكانتها تماماً في اماكن صنع القرار.

وبدورهم قدم المشاركين في الندوة مداخلات وعبروا عن آرائهم حول دور المرأة فأكدوا إن المرأة تؤثر بشكل كبير في المجتمع، وهي اللبنة الأساسية لتقدم المجتمع، لأنها مربية الأجيال وقد برعت في الكثير من المجالات ونافست أيضاً الرجال حيث أثبتت أنه لا يمكن وصف المرأة بالضعف او قلة الذكاء فهي وصلت على الرئاسة وأثبتت جدارتها.

مجلس سوريا الديمقراطية