مجلس سوريا الديمقراطية

حلب.. ندوة حوارية حول مسيرة «مســد» خلال خمسة أعوام

بمناسبة الذكرى السنوية الخامسة لتأسيس مجلس سوريا الديمقراطية، نظم مركز حلب ندوة حوارية بحي الشيخ مقصود بمدينة حلب، بحضور ممثلين عن الأحزاب السياسية والمجالس والفعاليات النسائية ومؤسسات المجتمع المدني.
رحبت عضو المجلس الرئاسي “فهيمة حمو” بالحضور و عرّفت محاور الندوة، تلاها تقديم المحور من قبل عضو المجلس الرئاسي “مرعي الشبلي” تطرق من خلالها إلى مراحل تأسيس مجلس سوريا الديمقراطية، والتحديات التي واجهها.
أكّد “الشبلي” بأن مشروع مجلس سوريا الديمقراطية جاء كمشروع وطني فيما تعثر بقية القوى المتصارعة  خلال السنوات التسع دون حدوث اي اختراق نحو التغيير المنشود، أو إيجاد مشروع وطني جامع يلبي طموحات ومتطلبات الشعب السوري بمختلف مكوناته.
وأختتم الشبلي حديثه قائلاً: “من أجل إيقاف نزيف الدم السوري وانهاء حالة التشرذم التي يعاني منها سوريا نؤكد بأن الحوار الوطني هو السبيل الوحيد للوصول الى حل سياسي في سوريا بعيداً عن الأجندات الخارجية، مستنداً على أسس ومبادئي الديمقراطية والتعددية واللامركزية تحقيقاً للانتقال السياسي في سوريا وفقاً للقرار الأممي 2254 وبما يضمن وحدة الأراضي السورية وإنهاء الاستبداد والإرهاب والاحتلالات وضمان حقوق كافة المكونات”.
اختتمت الندوة أعمالها بفتح باب الحوار للحضور، حيث دارت مجمل المداخلات حول ضرورة مشاركة مجلس سوريا الديمقراطية في الاجتماعات التي تتعلق  بحل الأزمة السورية.