مجلس سوريا الديمقراطية
جانب من الندوة الحوارية في منبج

مكتب المرأة يعقد ندوة حوارية حول الدستور وآلية صياغته في منبج

نظم مكتب المرأة في مجلس سوريا الديمقراطية اليوم الثلاثاء ندوة حوارية في مدينة منبج، حول الدستور وآلية صياغته والأساليب المعتمدة في ذلك.
حضر الندوة أعضاء وممثلات عن مؤسسات المرأة، الإدارات المدنية واللجان التابعة لها أعضاء من حزب سوريا المستقبل، حزب التحالف الديمقراطي السوري، ومنظمات المجتمع المدني.

تضمنت الندوة شرحاً وتعريفاً للدستور، حيث عرّفت الإدارية في مكتب المرأة ” ظبية الناصر ” الدستور على أنه مجموعة القواعد التي تدير نظام الحكم وفق اجراءات خاصة وإنه القانون الذي يحدد القواعد الأساسية لشكل الدولة ولتنظيم شؤونها.
وتطرقت “الناصر” إلى تاريخ نشأة الدساتير وأقسامها والآليات التي يتم من خلالها اعتماد الدساتير والمشرفين على التطبيق الفعلي له. وغيرها.
وتحدثت “الناصر” إن أسلوب الاستفتاء التأسيسي يعد من أكثر الأساليب ديمقراطية لأنه يتم إعداده من قبل جمعية تأسيسية منتخبة أو برلمان أو لجنة وأهميته تكمن في انه لا يصبح نافذاً إلا بعد موافقة الشعب عليه فبتلك الموافقة يصبح المشروع دستوراً ويبدأ العمل به.

ناقش الحضور الفرق بين أسلوب الجمعية التأسيسية وأسلوب الاستفتاء التأسيسي، وأكدوا بأن صياغ الدستور على نمط أسلوب الاستفتاء التأسيسي هو الأفضل لأنه يعمل وفق الرأي الحقيقي للشعب.
وتعد هذه الندوة الثانية من نوعها في المنطقة بعد ندوة مماثلة في مدينة الطبقة، ومن المقرر أن يعقد مكتب المرأة سلسلة من الندوات في المناطق الأخرى لتعزيز دور المرأة وتمكينها.