مجلس سوريا الديمقراطية

مؤسسات حقوقية ومدنية يطالبون النظام السوري برفع الحصار عن مهجري عفرين

طالب اتحاد محاميي عفرين والشهباء ومنظمات المجتمع المدني، النظام السوري برفع الحصار عن مهجري عفرين وأهالي الشهباء في كل من مقاطعة الشهباء وحيي الشيخ مقصود والاشرفية بمدينة حلب.

قُرأ البيان بمشاركة مؤسسات مدنية وسياسية وجمعٌ من مهجري عفرين بـ “مخيم سردم” في بلدة احداث بمقاطعة الشهباء في ريف حلب الشمالي.

وجاء في البيان، أنه في ظل استمرار احتلال منطقة عفرين وممارسات الدولة التركية ومرتزقتها بحق سكان عفرين الأصليين من قتل وتهجير وتغييرٍ لديمغرافية المنطقة، يمارس النظام السوري سياسيات التجويع والحصار الجائر.

وقال البيان أن سياسات النظام السوري تتماهى مع ممارسات دولة الاحتلال التركي ومرتزقتها، لجهة التضييق على سكان ومهجري عفرين في مناطق الشهباء وبعض أحياء حلب.

وذكر البيان أن النظام السوري، يمنع دخول المواد الأساسية ويفرض حصاراً خانقاً، “يضيف إلى معاناة التهجير آلاما أخرى”.

وتابع أن هذا الحصار ليس الأول، حيث سبق أن حاصر النظام هذه المناطق ومنع وصول المواد الغذائية والإغاثية.

ويشمل الحصار منع ادخال الغاز والمازوت والمواد الطبية وحليب الأطفال والطحين وغيرها من المواد الغذائية.

وناشد البيان الأمم المتحدة بالتدخل الفوري والسريع لإجبار النظام السوري برفع الحصار عن منطقة الشهباء واعتبارها منطقة منكوبة تحتاج إلى المساعدة العاجلة.

كما طالب الصليب الأحمر الدولي وسائل الإعلام المحلية والعالمية التركيز على الظروف الإنسانية القاسية التي يفرضها الحصار على أهالي عفرين المهجرين قسرا” وأهالي الشهباء” والعمل على ايصال معاناتهم إلى العالم أجمع

 

مجلس سوريا الديمقراطية