مجلس سوريا الديمقراطية
جانب من الندوة الحوارية

ندوة حوارية بمشاركة السيدة «إلهام أحمد» في مدينة الرقة

عقد مكتب المرأة بمجلس سوريا الديمقراطية، اليوم ندوة حوارية في مدينة الرقة، بمشاركة رئيسة الهيئة التنفيذية بـ «مسـد»، إلهام أحمد، والقياديات في الإدارة الذاتية والمؤسسات المعنية بالدفاع عن حقوق المرأة من مختلف مناطق حوض الفرات.
وحملت الندوة شعار «نضالنا ضمان ثورة المرأة»، وتناولت محوريين اساسيين عن تاريخ المرأة السورية وواقع المرأة السورية خلال سنوات الثورة.

بحث المحور الأول «تاريخ المرأة السورية منذ بدايات قرن العشرين إلى الوقت الراهن»، نضال وكفاح المرأة من أجل تحقيق المساواة ونيل حقوقهن، حيث باركت رئيسة الهيئة التنفيذية في مجلس سوريا الديمقراطية، إلهام أحمد، كافة النساء بحلول عيد المرأة العالمي وعدّتهُ انجاز للنساء خلال مسيرة التاريخ، التي عانت من سطوة العقلية الأحادية وتسببت في إقصاءها من مختلف مجالات الحياة.
وقالت أنّ احتفال المرأة في شمال وشرق سوريا بيوم المرأة العالمي يعني أنها حققت خطوات مهمة وإنجازات عظيمة وأصبحت جزءاً من التاريخ وتركت أثراً بالغاً فيه، ومنهن رائدات في المجتمع ومقاتلات سطّرنَ بطولات في مواجهة الإرهاب وغيرهن الكثير من النساء اللاتي يكافحن في سبيل السلام والمساواة والتقدم.
وأشارت، أحمد، أن النظام السوري (البعثي) جعل المرأة تعاني جراء سياساته الاستبدادية وشمل النساء بقسط كبير من الاضطهاد وحرمانهن من الحقوق، وأضافت أن انتفاض النساء وتنظيم أنفسهن ضمن منظمات وجمعيات نسوية وجعلت من أولوياتها المطالبة بخصوصية المرأة وتم تشكيل اتحاد النساء والذي فتح مجال التعليم أمام النساء وساعدتهن على تطوير في احراز التقدم رغم قمع السلطة الحاكمة.
ونوهت إلهام أحمد إلى أهمية العمل من أجل “مستقبل دون قيود لعمل المرأة وحريتها” وشددت على أهمية توجد المرأة في مختلف الميادين لاسيما السياسة والمشاركة في صناعة القرار والاستفادة من دروس التاريخ بغية تحقيق انجازات حقيقية تضيف لميراث المرأة
وبدورها أكدت الإدارية في مكتب المرأة، ظبية الناصر، ان إشراك المرأة سياسياً يتطلب بناء الوعي وتحديد الأولوية التي تبدأ من الأسرة وكيفية قيامها بمسؤولياتها كون الأسرة هي الخلية الأولى في المجتمع فبترميمها يترمم المجتمع.
وتناول المحور الثاني من الندوة واقع المرأة السورية خلال الثورة السورية والتي ألقتها كل من الإدارية في مكتب المرأة بمجلس سوريا الديمقراطية، إلهام عمر، ورئيسة هيئة المرأة في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، جيهان خضرو.
ومن ثم أتيح للمشاركات التعبير عن آرائهن حول وضع النساء عامة وفي شمال وشرق سوريا على وجه الخصوص، حيث أشارت غالبية المداخلات الى المنجزات والانتصارات التي حققتها المرأة في شمال وشرق سوريا على كافة الأصعدة، لاسيما السياسية ومنها العسكرية وغيرها.

جانب من الندوة الحوارية
جانب من الندوة الحوارية




جانب من الندوة الحوارية
جانب من الندوة الحوارية





جانب من الندوة الحوارية
جانب من الندوة الحوارية

 

مجلس سوريا الديمقراطية