مجلس سوريا الديمقراطية

اللجنة المنبثقة عن مؤتمر «أبناء الجزيرة والفرات» تتابع تنفيذ مخرجاته

عقد في اليوم السبت في مدينة الحسكة، الاجتماع الدوري لـ «لجنة المتابعة» التي انبثقت عن المؤتمر الوطني لأبناء الجزيرة والفرات؛ لبحث وتقييم مخرجات المؤتمر وتطبيقها على أرض الواقع.
إلى جانب أعضاء اللجنة، حضر الاجتماع أيضاً؛ الرئيسة المشتركة لمجلس سوريا الديمقراطية، أمينة عمر والرئيس المشترك للمجلس التنفيذي للإدارة الذاتية، عبد حامد المهباش.
ناقش المجتمعون التقارير التي قدمها اللجان المتخصصة (الإدارية-الاقتصادية- الأمنية) والتحديات التي تواجههم والمعوقات التي تعترض سير عملهم، إضافة إلى اقتراح الحلول المناسبة لإقرارها.
وكان قد تقرر في الاجتماع الماضي استحداث «مكتب شؤون الموقوفين» ضمن هيكلية قوى الأمن الداخلي ومجلس العدالة، مهمتها متابعة ملف الموقوفين بدءاً من الاعتقال وحتى الامتثال أمام المحاكم.
واستعرضت اللجنة الأمنية التحديات التواجه مناطق الإدارة الذاتية، ومحاولات بث الفتن بين مكونات المنطقة وزعزعة الاستقرار.
أما اللجنة الاقتصادية، تناولت أسباب تراجع واقع الخدمات التي تقدمها الإدارة الذاتية، وعزت ذلك لجملة من التحديات التي تواجه المنطقة وسوريا عموماً. وقدمت اللجنة مقترحات لتجاوز ذلك وتحسين الخدمات وفق الإمكانيات المتاحة.
كما بحثت الضرر الذي لُحق بالقطاع الزراعي والثروة الحيوانية نتيجة الجفاف وقلة الأمطار، حيث جددوا التأكيد على دعم وتشجيع المزارعين وقطاع الثروة الحيوانية، فضلاً عن تقديم مقترحات تتعلق بإيجاد الحلول لأزمة المحروقات والطحين.
وحول الضرر الذي يخلفه انحسار مياه نهر الفرات وتراجع قطاع الطاقة، نتيجة ممارسات الدولة التركية اللاإنسانية، طالب المجتمعون بالعمل على كافة المستويات من أجل ردع تركيا عن استخدام المياه كسلاح حرب ضد مناطق الإدارة الذاتية التي تضم أكثر من /5/ مليون إلى مئات الآلاف من السوريين النازحين.

بدورها عرضت اللجنة الإدارية في تقريرها، مسار مكافحة الفساد والمضي في هذا الملف فضلاً عن هيكلية الإدارة وتطويرها، والعمل على تصحيح الأخطاء الإدارية وتصويبها.

وفي معرض حديثه عن الملاحظات والمقترحات التي قدمتها اللجان الثلاث المختصة، قال الرئيس المشترك للمجلس التنفيذي، عبد المهباش، أن الانتقادات التي تقدمها اللجنة هي بمثابة البوصلة التي تصوب مسار الإدارة الذاتية وتُقوم عملها.
وتحدث المهباش، عن ميزانية الإدارة الذاتية وتوزيعها بشكل عادل بما يخدم المنطقة ويحقق التنمية للمنطقة وسكانها.
كما تناول الاجتماع العديد من الملفات المتعلقة بتطوير الإدارة الذاتية وتنفيذ مخرجات المؤتمر الوطني لأبناء الجزيرة والفرات الذي عقد أواخر عام 2020.

مجلس سوريا الديمقراطية